بطولة أمم أفريقيا تؤجل انضمام 3 صفقات جديدة للأهلي

يعقد محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلى جلسة خلال الساعات القليلة المقبلة مع إدارة التعاقدات والتسويق لحسم ملف صفقات الموسم الجديد خاصة بعد أن وضع الجهاز الفنى تصورا كاملا عن احتياجات الموسم الجديد.

وكشفت مصادر خاصة أن الأزمة التى تواجه الأهلى فى تلك الفترة ليست فى سباق المنافسين على الصفقات أو ارتفاع الأسعار فقط ولكن فى سببين رئيسيين أولهما هو بطولة أمم أفريقيا التى ستقام فى مصر وتنطلق فى 21 يونيو المقبل ثم الأزمة المالية التى تخشاها إدارة النادى مستقبلًا بسبب ارتفاع رواتب وعقود اللاعبين.

وقالت المصادر إن إدارة التعاقدات بإشراف المهندس عدلى القيعى توصلت فعليًا إلى اتفاقات مع 5 لاعبين للانضمام للقلعة الحمراء فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ولكن 3 منهم رفضوا حسم موقفهم حتى انتهاء منافسات (كان 2019) التي سيشاركون فيها وينتظرون عروضا أوروبية عبر وكلاء اللاعبين الذين سيتابعون تلك البطولة من الملاعب دون شك.

وأوضحت المصادر أن اللاعبين الآخرين انتهت الأمور معهما بشكل نهائى وتوصلوا إلى اتفاق نهائى معهما وبدأت خطوط التفاوض مع ناديهما تصل إلى مراحل متقدمة جدا، فيما يلقى لاعب محترف فى أحد الأندية المصرية قبولًا كبيرًا لدى مسئولى الأهلى خاصة بعد تزكية من مدرب ساحلي تولى تدريب هذا اللاعب فى وقت سابق وبالفعل تواصل معه مسئولو التعاقدات ورحب فعليًا ولكن تبقى الأزمة فى الانتظار للعروض المحتملة للمغربى وليد أزارو.

ويبحث الجهاز الفنى للأهلى عن مهاجم قوى يجيد الضغط على الخصم على شاكلة عماد متعب وعمرو زكى وهى النوعية التى باتت نادرة جدًا فى الدورى المصرى حسب قول المدير الفنى مارتن لاسارتي.