ردود فعل غاضبة من محمد صلاح بعد سقوط ليفربول المدوى أمام برشلونة..صور

ردود فعل غاضبة من محمد صلاح بعد سقوط ليفربول المدوى أمام برشلونة..صور حزن محمد صلاح

دخل محمد صلاح نجم ليفربول فى حالة كبيرة من الحزن والغضب بعد خسارة فريقه الثقيلة أمام برشلونة بثلاثة أهداف دون رد فى المباراة التى أقيمت بينهما فى الكامب نو فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أوروبا.

ووضع فريق برشلونة الإسباني قدمًا في نهائي "التشامبيونزليج" على ضيفه ليفربول الإنجليزي، و بدأ المباراة ليفربول بالزي الأبيض البديل على اليمين وبرشلونة بالزي الأحمر والأزرق على اليسار، البداية مع الضيوف و تمريرات متبادلة في منتصف الميدان.

ومع الدقيقة 4 محمد صلاح انطلق من الجانب الأيمن سريعًا ثم راوغ جوردي ألبا وسدد كرة قوية اصطدمت بدفاعات برشلونة.

وكانت أخطر كرة في الدقيقة الخامسة لـ برشلونة من تمريرة بينية عن طريق ليونيل ميسي في اتجاه إيفان راكيتيتش المنطلق داخل المنطقة الذي استقبل الكرة وأرسل عرضية اصطدمت بجو جوميز وتحولت إلى ركنية.

وفي الدقيقة الـ 14 محمد صلاح انطلق بمهارة رائعة من منتصف الميدان ثم وصل إلى حدود المنطقة ومرر كرة بينية في إتجاه ساديو ماني، لكن أبعدت من أمامه من جيرارد بيكيه.

الهدف الأول جاء عبر لويس سواريز بعد كرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق جوردي ألبا لداخل المنطقة في اتجاه لويس سواريز المنطلق داخل المنطقة ثم سدد الكرة سكنت الشباك، لينهي به الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني واصل برشلونة زحفه باحثًا عن زيادة الغلة، ليأتي الهدف الثاني في الدقيقة 77 بعد تمريرة بينية عن طريق راكيتيتش في إتجاه لويس سواريز المنطلق داخل المنطقة ثم سدد كرة بالركبة إصطدمت بالعارضة وعادت أمام ميسي الذي استقبلها بالصدر وسددها بهدوء في الشباك الخالية.

وفي الدقيقة 81 ومن خطأ لصالح ليونيل ميسي بعد تدخل من فابينيو من على حدود المنطقة من مكان مميز لسجلها بلمسة سحرية في الشباك.

ومن كرة عرضية فشل الدفاع الإسباني في تشتيتها وصلت الكرة لـ محمد صلاح الذي سدد الكرة قوية بيمينه لكن القائم حرم صلاح من الهدف الأول له ولفريقه.