ميدو يثير الجدل.. هجوم على أجيري.. انتقادات لـ إدارة الأهلي.. ويعلن موقفه من تدريب الزمالك

ميدو يثير الجدل.. هجوم على أجيري.. انتقادات لـ إدارة الأهلي.. ويعلن موقفه من تدريب الزمالك ميدو

دائمًا ما تكون تصريحاته مثيرة للجدل، وذلك وفقًا للمواقف التي يتخذها بناءً على وجهة نظره الشخصية ويدافع عنها بكل قوة، وهذا ما يجعله عرضة للنقد اللاذع من كثير من الجماهير ولكنه يواصل التمسك برأيه.

خرج أحمد حسام ميدو، نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق، في تصريحات تليفزيونية أمس، الاثنين، للحديث عن فوز الزمالك بمسابقة الكونفدرالية وقائمة منتخب مصر لكأس الأمم الأفريقية 2019، وموقف النادي الأهلي الحالي تحت إدارة محمود الخطيب والقيادة الفني للمدرب الأوروجواني مارتن لاسارتي.

موقف ميدو من تدريب الزمالك
أكد أحمد حسام ميدو أنه يملك العديد من العروض التدريبية الخاصة به خلال الفترة المقبلة، منها عرض رسمي من أحد فرق الدوري الإماراتي وعدد من الأندية بالدوري المصري.

ولكن في الوقت ذاته، رفض ميدو نفي احتمالية قيادة الزمالك خلال الفترة المقبلة، مشددًا على أنه يرتبط بنادي الزمالك ولا يستطيع رفض طلب القيادة الفنية للفريق الأبيض، خاصة أنه غير متعاقد مع أي نادٍ آخر.

وذلك بعدما أعلن رئيس الزمالك أن المدير الفني كريستيان جروس علاقته بالفريق قد انتهت بعد مسابقة الكونفدرالية الأفريقية.

انتقاد خافيير أجيري
انتقد أحمد حسام ميدو اختيارات الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة خافير أجيري، خاصة في عدم انضمام لاعب مثل عبد الله جمعة، ظهير أيسر الزمالك، إلى صفوف المنتخب.

ووصف ميدو استبعاد عبد الله جمعة من قائمة منتخب مصر بالكارثة والعوار الفني، مشيرًا إلى أن طريقة لعب خافيير أجيري تحتاج إلى لاعب مثل عبد الله جمعة.

وعن باقي الاختيارات، أكد أن تذبذب مستوى بعض اللاعبين أدى إلى استبعادهم، وذلك مثل محمود كهربا، ورمضان صبحي، وعمرو السولية، ويوسف أوباما.

دفاع عن لاسارتي
ودافع أحمد حسام ميدو، عن المدرب الأورجواني مارتن لاسارتي، المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، مؤكدًا أنه أكثر مدير فني ظلم في الأهلي خلال السنوات الأخيرة.

وقال ميدو إن الأهلي عانى من عدم الانسجام والتأقلم، وذلك بسبب أن الأهلي تعاقد مع 13 لاعبا دفعة واحدة خلال فترة الانتقالات الشتوية، بالإضافة إلى التعاقد مع مدير فني جديد، وهو يعرقل مهمة المدير الفني.

انتقاد قوي لإدارة الأهلي
انتقد أحمد حسام ميدو، إدارة النادي الأهلي بشكل قوي للغاية، مؤكدًا أن الأمور في الأهلي تمت إدارته بشكل "بلدي"، وذلك بعدما استغنت الإدارة عن كثير من الأشخاص داخل النادي، واستبدالهم بأشخاص آخرين، مشيرًا إلى أن هذا دليل على فشل الإدارة.