مصطفى محمد لـ"اليوم السابع": هرجع الزمالك "نمبر وان" أنا مش بتاع دكة

مصطفى محمد لـ"اليوم السابع": هرجع الزمالك "نمبر وان" أنا مش بتاع دكة مصطفى محمد لاعب الطلائع

حاورته .. لبنى عبد الله - تصوير كريم عبد العزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سأقود مثلث الرعب الزملكاوى مع شيكابالا وساسى

الطلائع سر عودتى للفراعنة

أحلم بالمقابلة الأولى مع محمد صلاح

ساسى أفضل محترف فى تاريخ الكرة المصرية 

الدوري محسوم للزمالك

عبد الله السعيد مينفعش يلعب فى مصر  

أحلم بعودة الساحر شيكابالا للزمالك

لو رجعت لدكة الزمالك همشى

الرباط الصليبى عطلنى عن التألق

طرت من الفرحة بعد صعود طنطا للممتاز

مصر معندهاش أزمة مهاجمين

لقب بـ"الوريث الشرعى للبلدوزر" عمرو زكى فى الزمالك، وصفوه بأنه الصاروخ الصاعد فى سماء النجومية بالقلعة البيضاء لاسيما بعد أن أستطاع أن يتصدر مشهد التألق الكروى كلما خرج معارًا من ميت عقبة وفى تجربته الأخيرة مع طلائع الجيش استطاع أن يحصد ثمار التألق ويقتحم أبواب الفراعنة بعدما سجل 12 هدفًا حصد بها لقب هداف الفريق.

"اليوم السابع" التقى مصطفى محمد مهاجم الزمالك ومنتخب مصر المعار لطلائع الجيش فى حوار تحدث خلاله عن طموحاته وأهدافه وكواليس عودته للقلعة البيضاء بنهاية الموسم وإلى التفاصيل..

*ما سر تألقك هذا الموسم مع الطلائع؟

استفدت كثيرًا من وجودى فى الطلائع منظومة محترمة ومستقرة منحتى الفرصة للظهور بشكل مستمر فى المباريات وسجلت 12 هدفًا وصنعت أهدافًا كثيرة لزملائى وهى الفترة التى كنت أحتاجها بعد فترة تقصير منى فى بداية قدومى للطلائع. *فى رأيك ما هى أسباب تقصيرك؟

العودة من إصابة قوية مثل الرباط الصليبى ثم الجلوس على الدكة فترة طويلة يبعد اللاعب عن التألق ولكن المشاركة باستمرار أعادتنى للحياة الكروية حتى جاء قرار انضمامى للمنتخب الأولمبى ليكون بمثابة "فترة فوقان" كبيرة . *وماذا عن قرار الاستبعاد من صفوف الفراعنة فى الكان؟

حزنت كثيرًا ولكنها رؤية الجهاز الفنى للمنتخب وأحترمها بكل تأكيد وسوف أسعى لتطوير قدراتى لحجز مكان أساسى فى تشكيلة الفراعنة فى المنافسات المقبلة. *هل تقابلت مع محمد صلاح فى وقت سابق؟

حظى السيئ انضممت لمعسكر مباراتى النيجر ونيجيريا ولم يكن موجودًا وكنت أحلم بمقابلته فهو من أفضل 3 لاعبين فى العالم وفخر لكل العرب وليس المصريين فقط.

*وماذا عن مجموعة منتخب مصر فى كأس الأمم؟

سهلة وصعبة فى نفس الوقت، سهلة لأن المنافسين ليسوا أقوياء على الساحة الكروية وإنما صعوبتها تكمن فى ضرورة احترام المنافسين لضمان تحقيق الفوز وتخطى هذه المرحلة.

*هل يعانى منتخب مصر من أزمة مهاجمين؟

بالعكس المشكلة فى توظيف اللاعبين إنما مصر مليئة بأفضل المهاجمين مثل خالد قمر وأحمد على وعمر السعيد وصلاح أمين وصلاح محسن. *ما هى فرص الفراعنة فى التتويج باللقب؟

كبيرة إن شاء الله خاصة أن البطولة على أرضنا وبين جماهيرنا. *متى ينتهى عقدك مع الزمالك؟

وقعت خمس سنوات للزمالك مر موسمان ويتبقى ثلاثة وبنهاية الموس أنتهت إعارتى للطلائع وأخطرنى الزمالك بالعودة *هل تخشى الجلوس على دكة البدلاء مرة أخرى؟

أنا راجع الزمالك وأنا "نمبر وان" ولن أقبل بالجلوس على الدكة لو حصل كده همشى طبعًا أنا بعشق اللعب والتـألق، عايز أورى الناس مين مصطفى محمد. * جمهور الزمالك يشبهك بعمرو زكى ماتعليقك؟

شرف ليا طبعًا خاصة أن البلدوزر من أفضل المهاجمين فى تاريخ الكرة المصرية. *من وجهة نظرك هل يستطيع الزمالك الفوز بالدوري؟

الدوري للزمالك فهو الأفضل طوال الموسم منذ البداية حتى النهاية

*وماذا عن تأثير غياب ساسى عن الزمالك؟

لاعب ممتع وتقيل بلغة الكورة زعلت جدًا على إصابته لانها هتأُثر على الزمالك فهو أفضل المحترفين الذين جاءوا لمصر. *مارأيك فى عودة شيكابالا للزمالك؟

أفضل قرار عودة الساحر شيكابالا، وأحلم باللعب بجواره وكذلك بجانب ساسى لتكوين مثلت رعب زملكاوى.

*هل تؤيد انضمام عبد الله السعيد للزمالك؟

عبد الله السعيد مينفعش يلعب فى مصر أساسًا ده لاعب عالمى لازم يلعب فى الاندية الاوربية ونفسى يلعب للزمالك طبعًا وكمان يرجع منتخب مصر. *هل مازلت على علاقة بلاعبى الزمالك؟

أصدقائى فقط وعلى رأسهم عمر صلاح ومحمد عبد السلام وعبد الله جمعه وجنش وحازم إمام. *كيف تابعت صعود طنطا للدوري الممتاز مرة أخرى؟

طرت من الفرحة لأنه نادى متميز ويملك إدارة محترفة ولدى ذكريات سعيدة معهم.

مصطفى محمد الزمالك ساسى شيكابالا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

مصطفى محمد يبحث عن "مسك الختام" مع الطلائع الأحد، 26 مايو 2019 05:45 م

مباراة المقاصة تبعد مصطفى محمد عن مؤازرة الزمالك الليلة الأحد، 26 مايو 2019 07:30 ص

مصطفى محمد: الزمالك سيتوج بطلا للكونفدرالية السبت، 25 مايو 2019 07:00 م

مصطفى محمد يظهر فى مران الزمالك قبل نهائى الكونفدرالية الخميس، 23 مايو 2019 10:38 م