المصائب تتساقط على رأس نيمار.. ضياع 90 مليون يورو في الهواء

المصائب تتساقط على رأس نيمار.. ضياع 90 مليون يورو في الهواء نيمار

المصائب لا تأتي فرادى، وهذا ينطبق على اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، حيث تلقى نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، ضربة جديدة، بعد قضية الإغتصاب والإصابة التي لحقت به مؤخرًا.

وفرض اسم نيمار سيطرته على عناوين الصحف العالمية، ومواقع التواصل الإجتماعي، في الأيام الأخيرة، بعد الإصابة التي تعرض لها، وأبعدته عن المشاركة في بطولة كوبا أميركا، إلى جانب اتهامه في قضية اغتصاب فتاة بأحد الفنادق الفاخرة بـ"باريس".

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن عدد من الشركات الراعية، تنوي التراجع عن الاستعانة بخدمات اللاعب البرازيلي، بعد الأزمات التي تعرض لها في الفترة الأخيرة.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، في تقريرها، إلى أن شركة "ماستر كارد" قامت بإسقاط اسم نيمار من حملتها الإعلانية، مضيفة أن شركتا "نايكي" العالمية، و"ريد بول" سيعبران عن موقفيهما خلال الفترة القليلة المقبلة.

وعلى جانب آخر، قالت الصحيفة أن باريس سان جيرمان، يشعر بالقلق من انخفاض قيمة نيمار، بعدما حصل النادي الباريسي على خدماته من برشلونة الإسباني، مقابل 222 مليون يورو في صيف 2017، ليصبح أغلى لاعب في العالم.

وأضافت "ماركا" نقلًا عن صحيفة "ليكيب" الفرنسية، ، فإن نيمار لم يلعب إلا 51.8% من المباريات مع الفريق الباريسي، وهو معدل ضعيف بالمقارنة مع ليونيل ميسي 87%، وكريستيانو رونالدو 77%.

وأوضحت الصحيفة، أن إحدى الشركات المتخصصة في رصد قيم اللاعبين المالية، قامت بتخفيض سعر نيمار من 213 مليون يورو في يناير 2019، إلى ما بين 120 و150 مليون يورو في يونيو الجاري أي بتراجع حوالي 90 مليون يورو في 5 أشهر، مشيرة إلى أن سعر البرازيلي سينخفض أكثر بسبب عدم مشاركته في بطولة كوبا أمريكا بسبب الإصابة، إلى جانب احتمالية عدم دخوله في قائمة الـ 50 مرشحًا للكرة الذهبية المقبلة.