الإعلام التونسي: إقالة جريس خلال ساعات.. وأزمة بين المدرب وفرجاني ساسي والبدري

الإعلام التونسي: إقالة جريس خلال ساعات.. وأزمة بين المدرب وفرجاني ساسي والبدري

بعد الأداء المخيب الذي ظهر عليه المنتخب التونسي خلال دور المجموعات، تداول الإعلام التونسي أنباء حول اقتراب إقالة الفرنسي آلان جريس المدير الفني، رغم تمكنه من الصعود إلى الأدوار الإقصائية.

وقالت صحيفة "الحصاد" التونسية إن كل المحللين الرياضيين أجمعوا بعد المباريات الثلاث، التي خاضها النسور في كأس الأمم الأفريقية مصر 2019، على أن اللاعبين يتوجهون إلى أرضية الملعب من دون مدرب على الخط، وهو ما جعلهم يظهرون بهذا الشكل المتخبط.

وأضافت أن أخبارا تسربت، أفادت بأن علاقة جريس ببعض اللاعبين لم تعد على ما يرام، على غرار فرجاني ساسي نجم وسط الزمالك، وأنيس البدري نجم وسط الترجي التونسي.

وقالت الصحيفة إن شخصية المدرب بدت ضعيفة، وفقد زمام الأمور.

وأوضحت أنه وبعد التأهل لدور الـ16 بـ"الحظ" ومواجهة فريق قوي مثل غانا، بات من الضروري ضخ دماء جديدة في المنتخب عن طريق قرارات، مثل إقالة جريس، ومواصلة البطولة بالمدربين المساعدين، ماهر الكنزاري وفريد بلقاسم.

وأيدت الصحيفة هذه الخطوة، قائلة: "الجريء قد يقدم على هذه الخطوة الجريئة التي ستمتص غضب الجماهير وربما تغير وجه المنتخب".

وصعد نسور قرطاج إلى دور الـ16 لملاقاة منتخب غانا بعدما حصد 3 نقاط من 3 مباريات بالمجموعة الخامسة، بعد 3 تعادلات، أحرز خلالها هدفين، أحدهما في شباك أنجولا والآخر في شباك مالي متصدر المجموعة،فيما ودع منتخبا موريتانيا وأنجولا البطولة.