الدولة وفرت كل الإمكانيات.. اتحاد الكرة اختار مديرا فنيا فاشلا.. نجل مجدي عبدالغني يدير الجبلاية .. وجهات سيادية تحقق

الدولة وفرت كل الإمكانيات.. اتحاد الكرة اختار مديرا فنيا فاشلا.. نجل مجدي عبدالغني يدير الجبلاية .. وجهات سيادية تحقق اعضاء اتحاد الكرة

بدأت الجهات السيادية فى التحقيق في فساد أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس هانى أبوريدة عقب الخروج من نهائيات كأس أمم إفريقيا والخسارة أمام جنوب إفريقيا فى دور الـ 16 بنتيجة 1-0، على الرغم من أن الدولة لم تدخر جهدا لدعم البطولة من حيث التجهيز ومنظومة التذاكر والتصوير بأحدث الوسائل، بالإضافة إلى إقامة حفل افتتاح ضخم يليق بمصر.

يأتي على رأس تلك الملفات اختيار المكسيكى خافيير أجيرى لتدريب منتخب مصر الوطنى نظير 120 ألف جنيه راتب شهرى، ويعتبر أعلى راتب بين مدربي منتخبات القارة السمراء، وإصرار مجدى عبدالغنى عضو الجبلاية على التعاقد معه.

مجلس الجبلاية تغاضى عن كون المدرب المكسيكى سوابق، وله قضايا أمام المحاكم الإسبانية بتهمة التلاعب فى المباريات بدورى الليجا الإسبانية إبان توليه تدريب أحد فرق الدورى الإسباني، كما تم طرده من تدريب منتخب اليابان.

وأشارت تقارير إلى وجود شبهة عمولات فى التعاقد مع أجيرى من جانب أعضاء الجبلاية بالتنسيق مع ميشيل سلجادو وكيل اللاعبين وأحد أعضاء الجهاز المعاون لمنتخب الفراعنة الكبار.

نجل مجدى عبدالغنى
كان لنجل مجدى عبدالغنى دور فى التعاقد مع المدرب المكسيكى بالتنسيق مع والده والحصول على عمولات من تحت الترابيزة .

ويتمتع نجل البلدوزر بعلاقات وطيدة مع وكلاء اللاعبين، وساهم فى نجاح الكثير منهم فى الاختبارات التى جرت تحت إشراف لجنة شؤون اللاعبين نظير مصالح تجرى فى الخفاء بينهم.

سبوبة الفضائيات
شهدت الفترة التى تولى خلالها مجلس أبوريدة قيادة الجبلاية فترة عصيبة وحالة من الشد والجذب بين أعضاء مجلس الإدارة، نظرا لرغبة كل منهم فى نيل نصيبه من كعكة سبوبة القنوات الفضائية.

هانى أبوريدة نجح فى التوفيق بين أعضاء الجبلاية ومنح نائبه أحمد شوبير الضوء الأخضر للتعاقد مع إحدى القنوات الفضائية المتخصصة فى الرياضة إلى جانب تواجد سيف زاهر مقدما وبرفقته حازم إمام ومجدى عبدالغنى إلى جانب تواجد خالد لطيف فى أحد القنوات الفضائية.

وتفرغ أعضاء الجبلاية للظهور عبر القنوات الفضائية على حساب مصلحة الكرة المصرية والمنتخبات الوطنية.

الجمعية العمومية للأندية فنكوش
نجح هانى أبوريدة فى تحييد دور الجمعية العمومية للأندية ومنحهم الفتات من الأموال كنوع من الدعم لمواجهة الأعباء المالية نظير تمرير العديد من القرارات التى تصب فى مصلحة مجلسه الشخصية واسكان الأصوات المعارضة خلال اجتماعات الجمعية العمومية سواء العادية أو الطارئة.

ومن أبرز تلك الملفات الساخنة التى نجح أبوريدة ورجاله فى تمريرها بند الـ 8 سنوات لضمان البقاء على عرش الجبلاية لأطول فترة ممكنة.

خلو خزينة الجبلاية
رغم حصول منتخب مصر على ملايين الجنيهات نظير اشتراكها فى نهائيات مونديال روسيا الأخير، إلا أن الجبلاية يعانى من أزمة مالية، واشتكى منها الموظفون فى اللجان والإدارات، وعدم صرفهم أية مكافآت وتأخر صرف رواتبهم الشهرية.

أزمة تذاكر مونديال روسيا
فوجئ الجميع ببيع التذاكر لأشخاص آخرين من خارج الجماهير المصرية للحصول على استفادة مالية في فضيحة مدوية بمونديال روسيا- وربما كانت تلك هي أول الأسباب لاتهام أعضاء الاتحاد بالفساد المالي والإداري.

فضيحة الجبلاية فى المنتخب قبل المونديال
عقب ذلك أزمة سعد سمير وكهربا.. جاء دفاع مسئولي الجبلاية عن واقعة سعد وكهربا أثناء المشاركة فى المونديال، والتي لاقت استياء الجماهير المصرية كونها واقعة مسيئة للآداب وفي وقت خرج فيه المنتخب رسميا في المونديال كفضيحة جديدة، وبرر اتحاد الكرة الواقعة بأسلوب طفولي لا يقبله عقل أو منطق خاصة وأن الجميع شاهد الفيديو المسرب.

أزمات الجبلاية مع محمد صلاح
لم تتوقف أزمة الاتحاد عند هذا الحد، فعلى ما يبدو أن محمد صلاح، لاعب المنتخب وسبب التأهل، كان على خلاف دائم مع اتحاد الكرة، حتى ان الاتحاد شارك في العديد من الأزمات مع مجلس «أبو ريدة».. فقد دخل مسئولو الجبلاية في أزمة جديدة مع محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي بسبب وقوع مسئولو الجبلاية في خطأ جديد داخل المعسكر وزيارته للرئيس الشيشانى رغم أزمته مع روسيا ليقوم وكيل أعماله بتسريب غضبه ونيته في اعتزال اللعب الدولي بسبب مسئولو الجبلاية إلى جانب أزمة اعلانات صلاح على طائرة المنتخب والنواحى التسويقية واستغلاله فى الأمر لصالح الشركات الراعية.

إدانة برلمانية الجبلاية
في أعقاب المهازل التي ارتكبها اتحاد الكرة أقرت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أن اتحاد الكرة المصرية، هو السبب الرئيسي لخروج المنتخب من بطولة كأس العالم المقامة بروسيا، بسبب تشتيت المنتخب ومخالفات الاتحاد المصري لكرة القدم خلال البطولة.

وبدأت جهات سيادية التحقيق في فساد اتحاد الكرة وفتح العديد من الملفات الخاصة بمجلس إدارة الاتحاد، عقب الخروج المهين من كأس أمم أفريقيا علي يد جنوب افريقيا.

وأشارت مصادر إلى أن الجهات السيادية ستقوم بالتحقيق مع أعضاء اتحاد الكرة بعد هزيمة المنتخب، والتعرف علي الأسباب الحقيقية للهزيمة في ظل الدعم الكبير الذي قدمته الدولة وقيادتها للمنتخب بعد الفوز بتنظيم البطولة وتسخير الإمكانيات للمنتخب للعمل والتدريب وإقامة معسكرات .

وتلقى منتخب مصر خسارة أمام نظيره منتخب جنوب أفريقيا بنتيجة 1-0 فى المباراة التى أقيمت على ملعب استاد القاهرة فى إطار دور الـ 16 لنهائيات أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر حتى يوم 19 يوليو الجارى.