طفح الكيل.. 3 أزمات تطيح بـ هاني أبو ريدة ورجاله خارج اتحاد الكرة

طفح الكيل.. 3 أزمات تطيح بـ هاني أبو ريدة ورجاله خارج اتحاد الكرة هاني أبو ريده

ليلة حزينة عاشتها جماهير الكرة المصرية، بعد وداع الفراعنة لبطولة كأس الأمم الأفريقية من دور الـ 16 على يد جنوب أفريقيا.

وقدّم أعضاء اتحاد الكرة استقالتهم بالكامل، بعد الخروج المدوي للمنتخب، باستثناء مجدي عبدالغني وكرم كردي.

استقالة اتحاد الكرة لم تكن نتيجة خطأ أو أزمة واحدة، بل كانت نتيجة أزمات كثيرة تسببوا فيها خلال الشهور الماضية بداية من بطولة كأس العالم الذي أُقيمت في روسيا.

ويرصد "صدى البلد" 3 أزمات أطاحت بهاني أبة ريده ورجاله خارج اتحاد الكرة.

1- أزمة كأس العالم وحالة الفوضى واختراق معسكر المنتخب:

لم يكن خروج منتخب مصر المهين من بطولة كأس العالم التي أقيمت في روسيا في يونيو الماضي، نتيجة أخطاء فنية فقط، بل كانت نتيجية كوراث إدارية من قبل اتحاد الكرة، حيث سيطرت حالة من الفوضى داخل معسكر المنتخب بسبب تواجد الجماهير مع اللاعبين في كل مكان لالتقاط الصور معهم، وحتى في غرف الإقامة، ما أثر سلبيًا على أداء اللاعبين في البطولة.

2- أزمة محمد صلاح:

دخل اتحاد الكرة في أزمة كبيرة مع النجم العالمي محمد صلاح، ولم يتعامل معه باحترافية كبيرة، لتزداد الأزمة، قبل أن يتدخل وزير الشباب والرياضة لإصلاح ما أفسدته الجبلاية.

3- أزمة عمرو وردة:

كعادة اتحاد الكرة الفاشل في إدارة الأزمات، فبعد أن قام باستبعاد وردة لأسباب تأديبية، تراجع في قراره بسبب ضغوطات اللاعبين، ليظهر أمام الجميع أنه اتحاد هش لا يصلح لإدارة اتحاد الكرة المصرية.