6 قنابل موقوتة تواجه المجلس الجديد لاتحاد الكرة.. تعرف عليها

6 قنابل موقوتة تواجه المجلس الجديد لاتحاد الكرة.. تعرف عليها ثروت سويلم

رغم نجاح اللواء ثروت سويلم المدير التنفيذى للجبلاية، والذى يقوم بتسيير أمور الاتحاد لحين صدور قرار رسمى بتنصيبه قائما بمهام مجلس أبو ريدة المستقيل، فى نزع فتيل القنابل الموقوتة التى تركها المجلس السابق فى الجبلاية، بتقديم موعد مباريات الزمالك والأهلى المتبقية فى الدورى وفتح باب القيد المحلى يوم 29 يوليو الجارى حتى تستطيع الأندية الأربعة المشاركة فى البطولات الأفريقية اللحاق بالقيد الأفريقى، الذى ينتهى 30 يوليو، إلا أن سويلم ما زال يواجه العديد من القنابل الموقوتة فى الفترة القادمة والتى قد تمتد لعمر المجلس الذى سيدير الجبلاية لمدة عام.

وتعد أبرز القنابل الموقوتة التي تواجه سويلم على مدار الشهور الثلاثة التي سيدير فيها اتحاد الكرة هى قوائم الفرق فى الموسم الجديد، حيث يدرس اتحاد الكرة قيد 5 لاعبين تحت السن فى قائمة الـ30 لاعبا فى ظل وجود مقترحين، الأول: أن تكون القائمة مفتوحة لقيد أى 30 لاعبا دون التقيد بالسن.. والثانى: بأن يتم قيد 25 لاعبا وأن يكون الـ5 الآخرين من مواليد 97.

أما القنبلة الثانية التى يسعى سويلم الى نزع فتيلها تتعلق بشكل مسابقة الدورى فى الموسم الجديد والذى تقدم به أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المستقيل مع لجنة المسابقات فى اتحاد الكرة برئاسة المهندس عامر حسين بمقترح من أجل اعتماده فى الموسم الجديد أو إجراء تعديلات عليه.. وتضمن المقترح انطلاق منافسات الدورى الممتاز يوم 19 سبتمبر المقبل على أن يسبقه بـ 24 ساعة إقامة لقاء السوبر المحلى بين الأهلي والزمالك.. وشمل المقترح مواعيد التوقفات وفقا للأجندة الدولية.

أما القنبلة الثالثة فتتعلق باستضافة مصر لنهائيات كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 23 نوفمبر القادم والتى يشارك بها المنتخب الأوليمبى بقيادة شوقى غريب.

والقنبلة الرابعة تتعلق بهوية المدير الفنى الجديد لمنتخب مصر خلفا للمُقال خافيير أجيرى قبل أول فترة توقف وفقا للأجندة الدولية للفيفا والتي تبدأ من 2 حتى 10 سبتمبر ثم من 7 حتى 15 أكتوبر ومن 11 حتى 19 نوفمبر المقبلين.. مما يعنى أن اتحاد الكرة مطالب بتعيين مدير فنى قبل سبتمبر المقبل.

أما القنبلة الخامسة فهى كيفية إدارة الانتخابات التكميلية المنتظر عقدها نهاية نوفمبر المقبل والتى ستأتى بمجلس لمدة عام يتولى زمام الأمور فى الجبلاية، بجانب قنبلة سادسة تتعلق بتسيير العمل فى مشروع الهدف خاصة أن هناك مشروعا لإقامة مقر جديد للاتحاد وقاعة مؤتمرا ومبانى فندقية لاستضافة معسكرات المنتخبات الوطنية يتكلف 400 مليون جنيه.