بالأرقام.. كيف تعاملت الدول النفطية مع ملف دعم الوقود؟

بالأرقام.. كيف تعاملت الدول النفطية مع ملف دعم الوقود؟ حقل نفط _ أرشيفية

كتبت - مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الدول النفطية" وخاصة الخليجية تعد من أكبر الدول إنتاجا للنفط والغاز فى العالم، وبالرغم من أنها تصدر كميات هائلة من النفط إلى دول العالم المختلفة، إلا أنها رفعت أسعار البنزين والكهرباء والغاز من منطلق خطط الإصلاح الاقتصادى، وأيضا لتبنيها خطط لبرامج التوازن المالى لتصحيح أسعار منتجات الطاقة والتى تهدف لتقليص النمو المتسارع فى الاستهلاك المحلى لمنتجات الطاقة، وتضمن الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية الوطنية وتعزيز استدامتها ومن هذا المنطلق قامت تلك الدول بتخفيض دعم المنتجات البترولية لدرجة كبيرة ومنها دولة مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وفيما يتعلق بالمملكة العربية السعودية، فقد أعلنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة عن الأسعار الجديدة للمشتقات النفطية والتى تم البدء فى تطبيقها منذ الأول من شهر يناير 2018، حيث أعلنت وزارة الطاقة السعودية خلال شهر ديسمبر من العام 2017 عن خطة لبرنامج التوازن المالى لتصحيح أسعار منتجات الطاقة تهدف إلى تقليص النمو المتسارع فى الاستهلاك المحلى لمنتجات الطاقة وتضمن الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية الوطنية وتعزيز استدامتها.

وتقرر تطبيق أسعار جديدة تشتمل على زيادات فى أسعار الوقود منذ بداية يناير 2018، حيث أصبح بنزين 91 ب 1.37 ريال للتر وبنزين 95 ب 2.04 ريال للتر والديزل ب 0.378 ريال للتر اما فيما بتعلق بأسعار ديرل النقل لم يتغير سعرها زظل كما هو 0.47 للتر وكذلك الكيروسين "لم يتغير ظل عند" 0.64 لكل لتر.

وتتراوح نسب رفع أسعار الوقود هذه ما بين 82% إلى 126%، وهو ما جعل سعر بنزين 91 يباع بـ1.37 ريال للتر، بدلا من 0.75 ريال للتر.

وقامت المراجعة الدورية فى السعودية لشهر يناير الماضى من العام 2019 برفع بنزين 95 هللتين فقط، وتم الإبقاء على بنزين 91 بدون تغيير، أما فى أبريل الماضى فتم تعديل الأسعار بارتفاع 5% فقط لبنزين 95 و91 وتكون المراجعة الدورية لأسعار البنزين بالمملكة العربية السعودية بشكل ربع سنوى.

وتأتى خطة برنامج التوازن المالى فى المملكة العربية السعودية لتصحيح أسعار منتجات الطاقة، التى تهدف إلى تقليص النمو المتسارع فى الاستهلاك المحلى لمنتجات الطاقة وضمان الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية الوطنية، وتعزيز استدامتها".

تقوم المملكة بربط أسعار الوقود بأسعار التصدير فى الأسواق العالمية، ما يجعلها قابلة للارتفاع والانخفاض مع تغيرات الأسعار العالمية.

أما فيما يتعلق بالإمارات العربية المتحدة فقد طبق قرار برفع الدعم كلياً عن مادتى البنزين والديزل ودخل القرار حيز التنفيذ فى أغسطس من عام 2015، وذلك بعد الاعتماد على دراسات فنية متخصصة أثبتت وجود الكثير من المنافع الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتى انعكست بشكل إيجابى على الجانب الاقتصادى والاجتماعى لدولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك أول دولة خليجية تحرر أسعار الوقود بصورة كاملة، عبر ربطها بالأسعار العالمية، وإن لم تكن الوحيدة فى هذا التوجه على المستوى الخليجى، ويتم تحديد معايير أسعار الوقود التى تعتمدها وزارة الطاقة والصناعة بشكل شهرى، وفقا إلى متوسط الأسعار العالمية للنفط صعودا أو هبوطا، بعد إضافة كلفة التشغيل لشركات التوزيع،و شهدت أسعار البنزين ارتفاعا بحوالى 19 فلسا للتر، وزادت أسعار البنزين الممتاز من 2.04 درهم خلال مارس الماضى إلى 2.23 درهم.

ويعد شهر يونيو 2019 هو الشهر الرابع على التوالى فى ارتفاع أسعار البنزين الذى قدر زيادتها خلال الأربعة الأشهر الماضية بنسبة 33%.

وتحدد أسعار الوقود بناءً على متوسط الأسعار العالمية وذلك بعد إضافة تكلفة التشغيل لشركات التوزيع كما أن أسعار الوقود تتناسب طردياً مع الأسعار العالمية النفط العالمية صعوداً وهبوطا.

وكانت أسعار المنتجات البترولية فى دولة الإمارات العربية المتحدة بداية من ١ يونيه الجارى كالآتى..

بنزين 98 ممتاز ب 2.30 درهم إماراتى للتر

بنزين 95 خصوصى ب 2.18 درهم إماراتى للتر

بنزين 91 بلس ب 2.11 درهم إماراتي

ديزل ب 2.35 درهم إماراتي

أسطوانة الغاز (25 رطل) ب55.00 درهم إماراتي

أسطوانة الغاز (50 رطل) ب 110.00 درهم إماراتى.

وقامت سلطنة عمان فى يناير 2016 بتشكيل لجنة لتحديد أسعار المنتجات البترولية شهريا بحسب تغيرات أسعار الوقود فى الأسواق العالمية.

وكانت أسعار الوقود في عمان بداية من ١ يوليو الجاري  كالتالي

بنزين 91 عادي  ▼ 0.205 / لتر ريال عماني

بنزين 95 ممتاز    ▼ 0.215 / لتر ريال عماني

بنزين 98 ألتيماكس       ▬ 0.299 /  ريال عماني

ديزل     ▼ 0.245 / لتر ريال عماني.

كما طبقت دولة الكويت منذ شهر  أغسطس  2016، رفع أسعار الوقود وقد تخطت نسب الرفع الـ 80%.

وخلال شهر  نوفمبر من العام  2012، قامت الحكومة الأردنية برفع أسعار المنتجات البترولية  واعتماد آلية لتعديل الأسعار وذلك وفقا لتقلبات الأسعار العالمية وكان قرار  لجنة تسعير المشتقات النفطية بالأردن قد قرر  خلال اجتماع عقد بداية الشهر الجاري  رفع أغلب المواد النفطية، خلال الفترة من 11 إلى 30 يونيو الجاري كما  قررت اللجنة رفع سعر بيع البنزين 90 "ب "3 قروش" ليصبح 78 قرشاً للتر الواحد بدلاً من 75 قرشاً، بينما رفعت البنزين " 95" بمقدار قرش واحد، ليصبح 1.01 دينار لتر بدلاً من دينار، ورفع سعر مادتي السولار والجاز قرشاً واحداً، ليصبح 62 قرشاً للتر بدلاً من 61 قرشاً.

انتاج النفط النفط الغاز الطبيعى اسعار النفط اخبار الاقتصاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة

الفالح: تمديد اتفاق روسيا والسعودية لخفض إنتاج النفط سيسهم فى توازن الأسواق السبت، 29 يونيو 2019 09:53 م

نوفاك: روسيا ومنتجون آخرون يدعمون تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط السبت، 29 يونيو 2019 08:43 م

نوفاك: اتفاق روسيا والسعودية يظهر الالتزام باستقرار سوق النفط السبت، 29 يونيو 2019 12:30 م

بوتين: اتفقنا مع السعودية على تمديد اتفاق أوبك لخفض إنتاج النفط السبت، 29 يونيو 2019 12:15 م

واشنطن: سنحرم إيران من 50 مليار دولار من عائدات النفط السبت، 29 يونيو 2019 04:00 ص