13 مليار جنيه خسائر أصحاب الودائع الدولارية بالبنوك في 6 أشهر

13 مليار جنيه خسائر أصحاب الودائع الدولارية بالبنوك في 6 أشهر البنوك

الأخبار المتعلقة

أخبار البنوك.. بنك البركة يعرض شروط الحصول على تمويل المشروعات الصغيرة

الدولار يتراجع قرشا في البنوك.. ويسجل 16.26 جنيه للشراء

اختيار مصر لاستضافة مؤتمر تحالف البنوك العربية الصينية في 2020

أخبار البنوك.. تفاصيل قرض المتعافين من الإدمان من بنك ناصر الاجتماعي

كبّد تراجع سعر صرف النقد الأجنبي أمام الجنيه المصري أصحاب الودائع الدولارية بالبنوك خسائر تجاوزت قيمتها مبلغ الـ 13 مليار جنيه، خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، وذلك على الرغم من ارتفاع أرصدة ودائعهم بالعملات الأجنبية بما يقترب من 1.4 مليار دولار.

وبحسب مصادر مصرفية مسئولة لـ"الوطن" فإن الدولار الأمريكي انخفض سعره في السوق المحلية أمام الجنيه المصري بنحو 1.28 جنيه خلال الفترة من نهاية ديسمبر 2018 إلى نهاية يونيو 2019، وهو ما أدى إلى خسائر في قيمة الودائع الدولارية بالجنيه المصري.

وارتفعت أرصدة ودائع عملاء البنوك القطاع العائلي "الأفراد" بنحو 1.4 مليار دولار خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، لتصل إلى 29.6 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي مقابل 28.2 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2018.

وعلى الرغم من ذلك الارتفاع، أكد أحدث تقرير للبنك المركزي أن قيمة تلك الأموال تراجعت بنحو 13 مليار جنيه خلال نفس الفترة، لتنخفض قيمتها إلى مستوى 490.5 مليار جنيه بنهاية يونيو 2019 مقارنة بـ 503.5 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2018.

من جهته قال أحمد الشاذلي الباحث الاقتصادي إنه من الطبيعي تراجع قيمة العملات الأجنبية التي يكتنزها المواطنون بالجنيه المصري، بخاصة مع تراجع أسعار النقد الأجنبي خلال الفترة الأخيرة، لافتا إلى أن خسائر تلك الشريحة من العملاء سترتفع مع ارتفاع خسائر الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة وفقا لأغلب توقعات الخبراء.

وتابع الشاذلي، في تصريحات، أن التوقعات بتحسن قيمة الجنيه خلال الفترة المقبلة مدعوما بتزايد موارد النقد الأجنبي للاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة من عدة مصادر متنوعة، من بينها السياحة وتحويلات العاملين في الخارج وغيرها، وهو ما يعزز توقعات مزيد من الخسائر لأصحاب الودائع الدولارية.

ولفت إلى أنه مع تراجع أسعار الفائدة على الجنيه المصري، فإنه مايزال وجهة أفضل للاستثمار في شكل مدخرات بالبنوك، قائلا: "العائد من الادخار بالجنيه المصري أفضل من خسائر أصل أموالك في حالة اكتنازها بالدولار".