الفرق بين السيارات الكهربائية والهايبرد وعيوب ومميزات كل منهما .. تفاصيل

الفرق بين السيارات الكهربائية والهايبرد وعيوب ومميزات كل منهما .. تفاصيل

في ظل ارتفاع أسعار البنزين يتجة البعض للبحث عن استخدام السيارات الكهربائية، وأصبح لدينا أكثر من مصطلح حول هذا الأمر، فالبعض يقول سيارة كهربائية والبعض يقول سيارة هايبرد أي هجين وتعني كلمة هجين هنا استخدام السيارة لأكثر من مصدر طاقة فتسير بالكهرباء والبنزين أيضا. 

في ظل تضارب الآراء وكثرة المصطلحات وجب علينا البحث والحديث مع خبراء السيارات إلى أن توصلنا لمعنى كل مصطلح وكيفية اعتماد السيارة على أكثر من مصدر للطاقة والمقارنة أيضا بينهم وبيان أيهما أفضل وأكثر اعتمادية.

السيارات الهايبرد
ببساطة شديدة السيارات الهايبر تحتوي علي محركين أحدهما يعمل بالكهرباء والآخر يعمل بالبنزين، فهي سيارات يتم توفير قوة الدفع بها عن طريق المحرك الكهربائي أولًا وعندما توشك البطاريات على النفاذ تنتقل السيارة تلقائيًا إلى محرك البنزين ليخضع المحرك الكهربائي لعملية الشحن.

في هذه السيارات سيكون المزود الرئيسي لقوة الدفع هو المحرك الكهربائي لكن دون التخلي عن محرك الاحتراق الداخلي، فمثلا عن تجولك بالسيارة داخل المدينة فلا تحتاج لطاقة كبيرة، فيتم العمل بالمحرك الكهربائي لكن عند السفر والسير لمسافات طويلة ستحتاج السيارة لمصدر طاقة اكبر فتقوم اوتوماتيكا بالعمل بالمحرك الآخر، وهو البنزين لذلك لم تتمكن من التخلي عن السيور و البوجيهات و الزيت كأي سيارة بنزين عادية. 

السيارات الكهربائية
هذه السيارة تعمل بالكهرباء بشكل كامل دون تدخل أي مصدر آخر للطاقة لأنهم استبدلوا المحرك الأصلي وهو البنزين بمحرك آخر مختلف تماما، فلا يوجد به بوجيهات أو سيور مثل سير الكاتينة وغيره، ولا يحتاج لتغيير الزيت كل فترة ولا يحتاج زيارة للميكانيكي كل فترة لخلوه من عملية الاحتراق من الأساس.

السيارة الكهربائية تعتمد علي شحنة الكهرباء المخزنة في بطاريات الليثيوم وهى بطاريات تشهد ارتفاعات كبيرة فى اسعارها لذلك يرتفع سعر السيارة الكهربائية و كلما زادت قدرة البطارية و سعة تخزينها وحفظها للطاقة زاد سعر السيارة.