دينا الشربيني استفزتها والهضبة تدخل.. تفاصيل انسحاب "أبو ذكري" من "زي الشمس"

دينا الشربيني استفزتها والهضبة تدخل.. تفاصيل انسحاب "أبو ذكري" من "زي الشمس" زى الشمس

الأخبار المتعلقة

دينا الشربيني تنهي تصوير 60% من مسلسلها الرمضاني "زي الشمس"

صور| عمرو دياب برفقة دينا الشربيني في الجونة

"اقتباس ودموع وتصدر دينا الشربيني".. بوسترات مسلسلات رمضان تثير الجدل

من النفي إلى التأكيد.. دينا الشربيني "فريق عمل" عمرو دياب في رمضان

أثار انسحاب المخرجة كاملة  أبو ذكري من مسلسل "زي الشمس"، تكهنات وتساؤلات من البعض حول ما إذا كانت الفنانة دينا الشربيني بطلة المسلسل والمطرب عمرو دياب لهما دورا في قرار "كاملة"، مع العلم أن المسلسل يعد ثاني تجارب "دينا" مع البطولة المطلقة.

ويبدو أن الضغوط التي جرى ممارستها على "كاملة" خلال جلسات التفاوض التي جمعتها مع منتج المسلسل محمد مميش ومسعد فودة نقيب السينمائيين وأعضاء النقابة، لإنهاء الأزمة دون تدخل من الصحافة والإعلام، جعل الأولى تلتزم الصمت حفاظاً على حقوقها المادية والأدبية.

المنتج كان اشترط على "كاملة" عدم التحدث للصحافة والإعلام عن أسباب الانسحاب وأسراره، حتى تضمن باقي مستحقاتها المالية والأدبية، وهو الأمر الذي وافقت عليه، وبالفعل جرى إسناد مهمة إخراج المسلسل لسامح عبد العزيز الذي وافق بعد أن تحدث تليفونياً مع "كاملة"، بعدما أكدت له أنها مرحبة بأن يستكمل مهمة الإخراج لأنها توصلت لتسوية حقوقها مع الشركة المنتجة.

أما عن كواليس الخلاف التي حصلت "الوطن "على تفاصيلها من داخل كواليس المسلسل، فتلخصت في عدم إعجاب "دينا" بطريقة إدارة "كاملة" داخل لوكشين التصوير، بسبب استغراق الأخيرة لوقت طويل في التحضير للمشهد الواحد، وهو الأمر التي كانت تقابله "دينا" بالتأخير في وضع الباروكة الخاصة بها وعمل المكياج، الأمر الذي أحدث صداما بينهما، لدرجة دفعت "دينا" في إحدى المرات أن تقول "أكشن" بعد أن تأخرت كاملة في تحضير أحد المشاهد، وهو ما استفز "كاملة" وجعلها توبخ "دينا" أمام فريق العمل بالكامل.

الواقعة التي جرى ذكرها، كانت كفيلة بأن تدفع "كاملة" للانسحاب من المسلسل، بعد أن شعرت بضعف المنتج أمام دينا الشربيني وعمرو دياب، وهو ما حدث بالفعل.

وفيما يتعلق بالأخبار التي ترددت حول تدخل عمرو دياب كثيراً في تفاصيل المسلسل ومشاهده، وأنه طلب وضع الموسيقى التصويرية للعمل بنفسه، فهذا غير حقيقي، وربما يكون دور عمرو أدبيا في هذه الأزمة، هو مساندته لدينا وطلبه من منتج المسلسل، تنفيذ طلبات "دينا" إذا أراد أن يستكمل تصوير المسلسل، وبالفعل لم يجد المنتج أمامه أي حل سوى التضحية بكاملة أبو ذكري إرضاء لعمرو ودينا.