خسارة أمي لم تكن مثل أي ألم آخر.. ويليام يتحدث للمرة الأولى عن وفاة ديانا

خسارة أمي لم تكن مثل أي ألم آخر.. ويليام يتحدث للمرة الأولى عن وفاة ديانا ويليام وديانا

فقدان الأم حدث لن ينساه أي إنسان، وخسارتها تعني نهاية الحب بالنسبة لنا، وعدم وجود من أنجبتنا يومًا هو مصدر ألم يأمل القلوب بشكل لا يعادله ألم، وعن مثل هذا الشعور تحدث ويليام، الأمير البريطاني وكيف شعر بعدما أدرك أنه لن يرى أمه الأميرة الراحلة ديانا مرة أخرى.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن ويليام دوق كامبريدج قوله :"إن خسارة أمي لم تكن مثل أي ألم آخر".

وتحدث ويليام ربما للمرة الأولى بعواطف جياشة عن وفاة الأميرة ديانا وكيف إنه بعد سنوات طويلة من فراقها، مازالت ذكراها تؤثر على حياته، وأنها ما دعته لأن يعمل كطيار في الإسعاف الجوي.

وذكر ويليام هذه المقتطفات في فيلم وثائقي لهيئة الإذاعة البريطانية عن نقاش معالجة الصحة العقلية، مع لاعبي كرة القدم بمن فيهم بيتر كراوتش، والمدير الكروي في انجلترا جاريث ساوثجيت.

وقال ويليام إن وظيفته كطيار والتي التحق بها بعدما علم ملابسات وفاة والدته، تركته يشعر دومًا بالإحباط، حيث جعلته يعتقد أن الموت يقع بالقرب من الباب في كل مكان يذهب إليه.

وكان قد تحدث الأمير سابقًا عن وفاة والدته الأميرة ديانا، التي قُتلت في حادث سيارة في باريس عام 1997 عندما كان عمره 15 عامًا والأمير هاري في الثانية عشرة من عمره.

ومع مرور هذه السنوات على وفاتها، يعد حديث ويليام هو الأول الأكثر وضوحًا له عن والدته، لأنه وحتى الآن ، كان الأمير هاري هو الأكثر انفتاحًا لمناقشة حزنه وذكرياته عن أمه ديانا.