الملكة إليزابيث والأمير هارى يحضران حفل زفاف الليدى جابرييلا فى قلعة وندسور

الملكة إليزابيث والأمير هارى يحضران حفل زفاف الليدى جابرييلا فى قلعة وندسور جانب من الزفاف الملكى

إضافة تعليق

عاد الأمير البريطانى هارى للكنيسة التى أقيم فيها زفافه على ميجان ماركل العام الماضى لكن الأمير الحديث العهد بالأبوة عاد هذه المرة مع جدته الملكة لحضور زفاف قريبتهم الليدى جابرييلا وندسور.

والعروس هى الليدى جابرييلا التى تبلغ من العمر 38 عاما وتعمل كاتبة حرة وهى ابنة أمير وأميرة كنت ووالدها هو مايكل من أبناء عمومة الملكة إليزابيث. وتزوجت جابرييلا من توماس كينجستون (40 عاما) وهو خبير مالى وأقاما الزفاف فى كنيسة القديس جورج التى تعود للقرن الخامس عشر.

والزفاف الذى أقيم أمس السبت وحضرته الملكة (93 عاما) وزوجها الأمير فيليب (97 عاما) هو الزفاف الملكى الثالث خلال عام فى قلعة وندسور.

إذ تزوج الأمير هارى حفيد الملكة من الممثلة الأمريكية ميجان ماركل فى ذات الكنيسة فى 19 مايو 2018 فى زفاف تابعه الملايين حول العالم كما تزوجت الأميرة يوجينى من جاك بروكسبانك فى الكنيسة فى أكتوبر.

ووضعت ميجان أول مولود لها هى وهارى في 6 مايو وأسمياه آرتشى هاريسون ماونتباتن وندسور وبوصوله أصبحت جابرييلا فى الترتيب الثاني والخمسين فى ولاية العرش.

وعقد ديفيد كونر كبير كهنة قلعة وندسور قران الزوجين الذى حضره أيضا أبناء الملكة الأمير أندرو والأمير إدوارد والأميرة آن.

وارتدت جابرييلا ثوب زفاف من الدانتيل المطرز من تصميم لويزا بيكاريا.

إضافة تعليق