بعد 5 قرون على وفاته.. مرض نفسي سر عبقرية ليوناردو دافنشي

بعد 5 قرون على وفاته.. مرض نفسي سر عبقرية ليوناردو دافنشي ليوناردو دافنشي

كشفت دراسة جديدة أن الفنان الأسطوري ليوناردو دافنشي كان مصابا بأمراض أثرت على انتباهه.

هذه الدراسة التي أثارت الجدل بعد 500 عام من وفاته تفيد بأن ليوناردو دافنشي قد يكون مصابا باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ووفقا لصحيفة نيويورك بوست الأمريكية فتستند هذه النظرية إلى الروايات التاريخية عن ممارسات وطريقة عمل دافنشي.

وتوصل إلى هذا الرأي أستاذ الطب النفسي ماركو كاتاني من كلية كينجز البريطانية، والذي نشر رأيه في ورقة بحثية في مجلة Brain حيث يزعم أن دافنشي، الذي ترك وراءه عددًا من الأعمال غير المكتملة، يحمل جميع السمات المميزة لشخص مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

ويعد مرض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط الذي يصاب به الشخص منذ الطفولة بأنه اضطراب سلوكي يصيب الشخص باختلال في الانتباه ويتسم الشخص المصاب به بالتسويف وعدم القدرة على إكمال المهام، وهذا ما اتسم به دافنشي فقد كان لديه مماطلة مزمنة يمكن أن يكون هذا المرض جزءا فيها.

واستكمل كاتاني في الورقة البحثية في أن قد يكون هذا المرض عاملًأ في إبداع وإنجازات ليوناردو غير العادية، وكتب كاتاني: "رغم أنه من المستحيل إجراء تشخيص للوفاة لشخص عاش قبل 500 عام، إلا أنني واثق من أن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو أكثر الفرضيات إقناعًا من الناحية العلمية لشرح صعوبة ليوناردو في إنهاء أعماله".

وتشير السجلات التاريخية إلى أن ليوناردو قضى وقتًا طويلًا في تخطيط المشروعات الذي سيعمل عليها ولكنه كان يفتقر إلى المثابرة والحماس لإتمام هذا العمل.