كوارث في دراما رمضان.. كلبش 3 أبرزها.. وخطأ ساذج بـ مسلسل فكرة بمليون جنيه

كوارث في دراما رمضان.. كلبش 3 أبرزها.. وخطأ ساذج بـ مسلسل فكرة بمليون جنيه كلبش

وقع العديد من صناع الدراما في العديد من الأخطاء خلال الموسم الرمضاني الجاري، ظهرت خلال عرض الحلقات الأولى من تلك المسلسلات، ومن أبرزها:

فكرة بمليون جنيه

شهدت الحلقة الـ 23 من مسلسل "فكرة بمليون جنيه" الذي يعرض عبر قناة "mbc مصر" الفضائية لـ علي ربيع وكريم عفيفي، خطأ فادحا في أحد المشاهد، لتتوالى أخطاء المسلسل حتى حلقاته الأخيرة.

ففي أحد المشاهد الأولى من الحلقة، وبعد القبض على سليم (طارق عبد العزيز) وتحريز أكياس من مسحوق أبيض، يفرج عنه في التو من قسم الشرطة بعد تقارير المعمل الجنائي التي تبين أن المضبوطات عبارة عن سكر وليس هيروين، ولكن الأمر القانوني الأخير من اختصاصات النيابة التي يجب أن تبت فيه بعد عرض المتهمين عليها، وهو ما يتطلب عدة أيام.

حدوتة مرة

شهدت أحداث الحلقة التاسعة من مسلسل حدوتة مره خطأ كبير عندما مرت سيارة من نوع BMW موديل 2005 فى الوقت الذى كانت تدور فيه الأحداث عام 1992.

لآخر نفس

هناك خطأ تقني حدث في مسلسل "لآخر نفس"، ففي أحد المشاهد ياسمين عبد العزيز تتحدث بينما تعلو الموسيقى التصويرية لدرجة أنها تحجب صوت الحوار.

قمر هادي

في أحد مشاهد مسلسل "قمر هادي"، يقع حادث لسيارة مرسيدس، وتقترب الكاميرا أكثر لنكتشف أنها بدون شكمان وبدون موتور، أي أنها "ماكيت" سيارة فقط.

مسلسل كلبش 3

وقع صناع الجزء الثالث لمسلسل «كلبش» في خطأ فادح، حيث تناسى المؤلف عامل الزمن، وهو مكون أساسي مع عامل المكان لخط سير الأحداث في أي عمل فني، فلم يراع صناع هذا الجزء ملائمة الزمن الواقع فيه المسلسل بأجزائه الثلاثة بشكل متتابع ومتلائم مع المشاهد السابقة، التي تم عرضها.

وقد ظهر الضابط سليم الأنصاري (أمير كرارة)، خلال أحداث الجزء الثاني من المسلسل، الذي تم عرضه العام الماضي 2018، وهو يستقل إحدى سيارات الشرطة الحديثة، التي تعاقدت عليها وزارة الداخلية منتصف عام 2017، وكان في نفس الجزء (ابن الأنصاري الأول) لا يزال رضيعًا، وأغلقت الحلقة الأخيرة من الجزء السابق، والطفل رضيعًا أيضًا.

ومن المنطقي والبديهي لتسلسل الأحداث ومراعاة وحدة الراكور، أن يكون ابن سليم الأنصاري، لا يتخطى عمره العامين فقط، في الجزء الثالث من مسلسل كلبش، الذي يتم عرضه حاليًا (في عام 2019)، حتى يكون خط سير الأحداث ملائمًا ومتسلسلًا.

لكن الغريب أن سليم الأنصاري ظهر مع ابنه في أحداث الجزء الثالث، والطفل يبدو يقترب من عامه الخامس، فليس من البديهي أن تقع أحداث المسلسل في المستقبل، إلا لو كان مسلسل فانتازي وليس مسلسلا بوليسيا اجتماعيا.

ويتعمد صناع مسلسل كلبش طمس عامل الزمن في كل جزء من أجزاء المسلسل، حتى يتسنى لهم تنفيذ أجزاء إضافية منه، لكن بعض المشاهد تظهر فيها أشياء دالة على الزمن الذي تم تصويره فيه، فيحدث التضارب.