"الخواجة بيجو".. الكوميديان الذي جمع بين الفن والوظيفة

"الخواجة بيجو".. الكوميديان الذي جمع بين الفن والوظيفة الخواجة بيجو

الأخبار المتعلقة

بالفيديو| محمد فؤاد راتب ابن الريف الذي أصبح "الخواجة بيجو"

منها "ساعة لقلبك".. كوميديا الفنان الراحل عبدالمنعم إبراهيم بالإذاعة

أبرزهم "ساعة لقلبك".. كنوز إذاعية للفنان "أمين الهنيدي" في ذكرى ميلاده

"صباحك بيضحك".. شاهد كيف يبيع الجزار "كبدة بالعضم" في "ساعة لقلبك"

يعتبر "الخواجة بيجو" أو الفنان فؤاد راتب، واحدا من أشهر فناني الكوميديا في مصر والوطن العربي، حيث استطاع بموهبته أن يعيش سنوات عديدة مع جمهوره الذي أحبه وارتبط به منذ أن طل عليهم عبر الإذاعة في برنامجها الشهير "ساعة لقلبك".

ولد الخواجة بيجو، في مدينة الزقازيق عام 1930، انفتحت أبواب الإذاعة أمامه منذ طفولته على يد الإذاعي الكبير محمود شعبان "بابا شارو"، وكانت انطلاقته الحقيقية عام 1952 حينما شارك ببرنامج "ساعة لقلبك".

بعد تحقيقه نجاحا كبيرا في الإذاعة قدم عددا من الأفلام السينمائية أمام كبار النجوم مثل "إسماعيل ياسين، عبدالحليم حافظ، صباح، أحمد رمزي، فؤاد المهندس، ما يقارب خمس وعشرين عملا فنيا تنوع بين السينما والمسرح.

ولكن هناك جانب آخر لا يعلمه كثيرون عن "الخواجة بيجو"، إذ تخرج في كلية التجارة عام 1949 وكان يعمل موظفا باتحاد الصناعات حتى وصل إلى مدير العلاقات العامة، وبالرغم من موهبته وعمله بالفن إلا أنه استطاع أن يحضر الدراسات العليا في مجال التخطيط والإحصاء مما أهله للعمل بالهيئة الآسيوية الأفريقية للشؤون الاقتصادية.

وبعد ذلك في عام 1968 سافر إلى الكويت ليعمل في شركة بمنصب تنظيم العلاقات العامة، وحينما انتهت فترة إعارته التحق بالتليفزيون الكويتي ليعود للفن مرة أخرى، وعمل عضوا في جميع اللجان والاجتماعات التي يعقدها تليفزيون الكويت.

عام 1975 أصيب "الخواجة بيجو" بشلل نصفي وظل يعمل بالتليفزيون الكويتي، بإعداد البرامج لمدة ثلاث سنوات حتى عاد إلى مصر في عام 1978، وفي مثل هذا اليوم في عام 1986 فارق الحياة عن عمر ناهز 56 عاما بعد تعرضه لأزمة قلبية.