القضاء الكويتي خذلها.. وأصالة قصفت جبهتها.. أزمات أنغام عرض مستمر

القضاء الكويتي خذلها.. وأصالة قصفت جبهتها.. أزمات أنغام عرض مستمر أنغام

تواجه الفنانة أنغام العديد من المشكلات والأزمات بين الحين والآخر، لدرجة جعلت من هذه الأزمات أشبه بمسلسل متعدد الأجزاء والأبطال .

ويرصد "صدى البلد" في التقرير التالي، أبرز أزمات الفنانة أنغام التي لاحقتها.

قضية النفقة
كشفت وسائل إعلام خليجية، أن محكمة الاستئناف دائرة الأسرة بدولة الكويت، رفضت الدعوى المقامة من الفنانة أنغام ضد طليقها الملحن الكويتي فهد، والتي طالبته فيها بزيادة نفقة ابنهما (عبدالرحمن) المقيم معها بـ مصر، وفي حضانتها، بعدما قامت أنغام بتحريك دعوى قضائية، في شهر يناير الماضي.

وتعود الأزمة بعد تطورات عدة بين أنغام وفهد، عقب الطلاق، كان آخرها قيام الأولى بالتوقيع على تعهد بالسماح لأسرة ابنها (عبدالرحمن) برؤيته، بعد زواج استمر لمدة 3 سنوات بين الفنانة المصرية والكويتي، منذ عام 2004.

أزمتها مع أصالة
لم تهدأ الحرب الباردة بين الفنانة أنغام والسورية أصالة منذ أن تزوجت الأولى من الموزع أحمد إبراهيم، المتزوج من ياسمين عيسى ابنة شقيقة المخرج طارق العريان زوج أصالة التي اتخذت موقفا من صديقتها أنغام واتهمتها بتخريب البيوت.

ووصلت الحرب الكلامية بين النجمتين الى ذروتها إذ صرحت أنغام في برنامج Carpool Karaoke قائلة: بعدين كل واحد حر، بصراحة يعنى أنتم مالكم، أنتوا تعبانين فى حاجة يعنى حد خد منكم حاجة .. اللي يزعل يتفلق".

وأضافت أنغام: «لو تعرفوا يعنى إيه الحب ولو تعرفوا يعنى إيه بتحبوا الحياة مش هاتتكلموا كده.. الحياة شىء آخر غير اللى همه يعيشوه»، وبسؤالها عن أفضل مطربة «أصالة أم شيرين»، أجابت أنغام بدون تفكير: بالتأكيد شيرين.

وفي تصريحات أخرى لـ أصالة، قالت فيها: «أخرجت أنغام من حساباتي وزواجها من أحمد إبراهيم تسبب في تدمير عائلة».

وأكدت أصالة في تصريحاتها،: «أنغام تسببت في إيذاء أحد أقاربي وهذا الأمر انعكس سلبا على الأسرة والأبناء كما أن المظهر والشكل العام يجعلان موضوع زواجها غير لطيف».

أزمتها مع والدها
دخلت أنغام في مشاكل عدة مع والدها الموسيقار محمد علي سليمان، والتي على أثرها انقطعت علاقتهما فترة طويلة، إلى أن تصالحا أخيرًا.

خلافها مع شقيقتها الراحلة غنوة
دخلت الفنانة الشابة الراحلة غنوة على خط الخلاف بين شقيقتها الكبرى أنغام ووالدها محمد علي سليمان، فظلت غنوة تدافع عن والدها كثيرًا، وتهاجم أختها، حتى تفاقمت الأزمة بين الثلاثي، حتى رحلت الفنانة الشابة في أغسطس من عام 2018 الماضي، لتنهار أنغام في لحظات وداعها وتحاول التكفير عما فعلته بتقديم معاملة طيبة إلى (ياسين) ابن شقيقتها الراحلة.