هوس التريند.. 5 دلائل تؤكد فبركة حادث انقلاب سيارة حكيم

هوس التريند.. 5 دلائل تؤكد فبركة حادث انقلاب سيارة حكيم حكيم

أثار النجم حكيم، حالةً من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب مزاعم حادث انقلاب سيارته التي تباينت حوله أخبار متضاربة بعضها يزعم أن حالته خطيرة، والبعض الآخر يؤكد أن الصور المتداولة للسيارة المقلوبة على طريق السويس ليست للفنان.

ولكن هناك بعض الأدلة تؤكد أن حادث انقلاب سيارة حكيم الذي تصدر تريند جوجل مفبرك، وذلك رغم ظهوره من خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه على انستجرام يزعم أنه تعرض لحادث.

** الدليل الأول يتعلق بخروج حكيم بعد ساعة واحدة من تداول هذه الأخبار ليؤكد أنه بخير ولا يعاني مشاكل صحية، وأن ما تردد حول انقلاب سيارته غير صحيح، بل قال في تصريحات صحفية، "أنا زي الفل والصور المتداولة ليست لسيارتي".

** الدليل الثاني يتعلق بنقابة المهن الموسيقية التي أًصدرت بيانًا صحفيًا أكدت أنه بخير ولا يعاني إصابات وليس له أي علاقة بالحادث الذي وقع بطريق السويس.

** أما الدليل الثالث فيعتمد على مدير أعماله نانسي التي صرحت بأن "الفنان في البيت وبخير".

** حكيم دانَ نفسه بالفيديو الذي نشره لأنه ظهر من خلاله بخير ولا يعاني إصابات في وجهه تتناسب مع صور فاجعة الحادث والصور المتداولة للسيارة التي تعرضت للانقلاب.

** بعد دقائق من نشر الفيديو أصدرت النقابة بيانًا اتهمت به حكيم بالكذب والتلاعب بمشاعر جمهوره ليصبح هذا الدليل الخامس لفبركة الحادث.