نقاش ومديرة بنك وطبيب ومعلم.. تعرف على مهنة الفنانين قبل التمثيل

نقاش ومديرة بنك وطبيب ومعلم.. تعرف على مهنة الفنانين قبل التمثيل سامح حسين

من حين لآخر، يكشف عدد من الفنانيين قصة صعودهم، ومشوارهم قبل الوصول إلى عالم الشهرة والنجومية، حيث كشف عدد من الفنانين عن مهن كانوا يمتهنوها قبل الدخول إلى مجال الفن وتحديدًا التمثيل.

كان آخر هولاء الفنانين الذين كشفوا عن مهنتهم قبل احتراف التمثيل هو الفنان سامح حسين، والذى أكد فى حوار تليفزيوني مؤخرًا، أنه عمل "نقاشا"، خاصة وأنه كان يهتم بالعمل في النقاشة في واجهات المباني، لأنها كانت مربحة عن النقاشة الداخلي داخل الشقق، مؤكدا أنه كان النقاش الوحيد الذي يلبس نظارة وتعرض لمخاطر كثيرة بسبب ذلك.

وحكي عن تعرضه للخطر والسقوط من أعلى سقالة من أمام واجهة عمارة، مما جعله يترك النقاشة للأ بد ويتجه إلى عالم الفن، ولم يعمل كممثل فى البداية بل عمل فى عدد من الوظائف داخل المسرح كان على رأسها عمله كملقن للفنانين المسرحيين.

نشوى مصطفى من الفنانات اللاتى كشفت عن كفاحها حتى تتمكن من الدخول إلى معهد الفنون المسرحية بعد الانتهاء من دراسة كلية التجارة، ولا تكون عبئا على والدها، الذى كان يتكفل بتعليم أشقائها، مما دفعها للعمل كـ"كاشير " فى أحد المحلات، بالإضافة إلى تجهيزها وجبات طعام تطهى فى البيت وتقوم ببيعها أسبوعيًا للعاملين فى المحلات.

كريم فهمى، كان يمتهن مهنة الطب قبل احترافه فى التمثيل، حيث كان يعمل كطبيب أسنان، إلا أنه بعد احترافه الفن، لم يصبح متفرغًا لها، وأسند إدارتها لأحد زملائه، وهو الحال ذاته مع الفنان القدير يحيى الفخرانى، إلا أن الفن خطفه مبكرًا.

وكانت الفنانة ليلى عز العرب تعمل فى مجال الاقتصاد، حيث كانت تتولى رئاسة مجلس إدارة أحد البنوك، إلا أنها استقالت وتفرغت للفن، أما أحمد صلاح حسنى فقد كان لاعب كرة قدم، وهو الحال ذاته مع ظافر العابدين.

كمال الشناوى كان مدرس رسم قبل التفرغ للعمل بالفن، أما الفنان أحمد مظهر فقد كان يخدم وطنه من خلال عمله كضابط شرطة.