منى وكندة ودرة فى عروض أمس مهرجان الجونة السينمائي.. صور

منى وكندة ودرة فى عروض أمس مهرجان الجونة السينمائي.. صور مهرجان الجونة السينمائي

عرض عربي أول لـ"1982" و"آدم" ومحاضرة عن الحدود بين الأفلام الوثائقية والروائية في اليوم الرابع لمهرجان الجونة السينمائي.

شهد مهرجان الجونة السينمائي أمس عددا من العروض والفعاليات، ففى إطار عروض السجادة الحمراء، انطلق فيلم "1982" لوليد مؤنس، و"آدم" لمريم توزاني في عرضهما العربي الأول.

فبعد عرضه العالمي الأول في مهرجان تورنتو السينمائي وفوزه بجائزة "نيتباك" في ذات الدورة، يأتي الفيلم اللبناني "1982" من بطولة نادين لبكي ومحمد دالي ورودريج سليمان ليشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

أما "آدم" فقد عُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي ومن بطولة لبنى أزابال ونسرين الراضي والتي حصلت على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان دربان السينمائي، ويشارك الفيلم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

إلى جانب ذلك عُرض فيلم "بئر الحرمان" للمخرج المصري القدير كمال الشيخ ضمن إطار تكريم الكاتب القدير الراحل إحسان عبد القدوس، وفيلم "الحياة الخفية لأورديس جسماو" لكريم عينوز الذي فاز بجائزة "نظرة ما" في الدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي، وفيلم "كانينجهام" لـ ألا كوفجن والذي يتناول حياة الراقص ميرسي كانينجهام في مراحلها المختلفة.

العروض المختلفة شهدت إقبالا من النجمات بشكل ملحوظ وعلى رأسهم منى زكى، كندة علوش ، درة ولقاء الخميسي ونسرين طافش.

تضمن برنامج جسر الجونة السينمائي أيضًا حلقة نقاش "السينما الأفريقية: الحاضر والماضي والمستقبل"، والتي ناقشت كيف تطورت السينما الأفريقية من شمالها إلى جنوبها خلال السنوات الماضية، لتصبح ذات تأثير، وتمتلك قوة إبداعية وتتواجد على الخريطة السينمائية العالمية، إضافة إلى حلقة نقاش "طبيعة الحدود الفاصلة بين الأفلام الروائية والوثائقية"، التي ناقشت التقنيات والحرفيات اللازمة لتشكيل قصة تمزج بين الواقع والخيال، من أجل خلق واقع جديد وإشراك الجمهور بشكل أفضل.