في ذكرى ميلاد درية أحمد.. لماذا غضبت من ابنتها سهير رمزي؟

في ذكرى ميلاد درية أحمد.. لماذا غضبت من ابنتها سهير رمزي؟ درية أحمد - سهير رمزي

يوافق اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر، ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة درية أحمد، التي ولدت في مثله عام 1923، ورحلت عن عالمنا، يوم 3 أبريل 2003، والتى تعد واحدة من أشهر فنانات الزمن الجميل فى السينما المصرية.

درية أحمد بدأت مشوارها الفني عام 1956 واعتزلت الفن عام 1967، من أجل التفرغ لابنتها سهير رمزي وذلك بعد اتجاهها للتمثيل حيث رغبت درية أحمد في التركيز مع ابنتها.

سهير رمزى كشفت فى تصريحات لها على قناة الحياة الفضائية ببرنامج «100 سؤال»، أن والدتها درية أحمد غضبت منها بشدة، بعد علمها بإجهاض نفسها أكثر من مرة، مؤكدة أنها أقدمت على هذا الفعل، بسبب عدم رغبتها فى أن يأتى طفلا يشارك والدتها فى حبها لها.

وأضافت سهير رمزي، أن درية أحمد خاصمتها للسبب السابق ذكره، مشيرة إلى أنها أقدمت على الإجهاض خلال زواجها من أحد الأشخاص، ولم تقم بذلك مع باقي أزواجها، لافتة إلى أن الله عوضها بزوج آخر أسعدها، واعترفت بندمها على هذا الفعل لأنها جريمة تود أن يسامحها الله عليها.