تطاول على تركي آل الشيخ وهنيدي وعمرو دياب.. محمد علي فشل في الحشد فاتجه لـ سب الرموز

تطاول على تركي آل الشيخ وهنيدي وعمرو دياب.. محمد علي فشل في الحشد فاتجه لـ سب الرموز تركي آل الشيخ ومحمد هنيدي

بعدما فشل المدعو محمد علي في مخططاته لزعزعة استقرار الدولة المصرية، وباءت محاولاته لحشد المصريين للتظاهر، بدأ يتخذ مسلكا جديدا نحو هز ثقة المواطنين في رموز الفن بمصر، وخصص فيديوهات لتوجيه السباب والتجاوز في حق الوطنيين من الفنانين ورجال المجتمع الذين تضامنوا مع الدولة المصرية ودعموها في حربها على الإرهاب.

وطال اللسان السليط لـ محمد علي الهارب إلى إسبانيا، شخصيات فنية مصرية، وسعودية، أبرزهم الفنان محمد هنيدي، والفنان عمرو دياب، وتركي آل شيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية ومالك نادي بيراميدز السابق ومالك نادي ألميريا الحالي.

ووجه علي السباب لهنيدي ودياب، بسبب توقيعهم عل عقود عمل لإقامة حفلات في الممكلة العربية السعودية، فيما قال إن " تركي آل شيخ تحكم في مصر بأمواله وفي أندية الأهلي والزمالك"، وفقا لقوله.

ويرصد صدى البلد في هذه السطور، ماذا قدم تركي آل الشيخ ومحمد هنيدي وعمرو دياب، من أعمال نالت إعجاب واستحسان المجتمع المصري.

تركي آل الشيخ

يعد المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية، من أبرز العاشقين لمصر والمحبين لشعبها، وله تجربته التي أثرت التنافس الرياضي في مصر من خلال امتلاك نادي بيراميدز، وتحقيق نتائج كبيرة أمام الأهلي والزمالك في موسمه الأول، وفك عقدة الاحتكار الكروي للقطبين والتي أغلقت دائرة المنافسة خلال السنوات الماضية على فريقي الأهلي والزمالك فقط.

كان تركي آل الشيخ متواجدا في الوسط الرياضي باستثماراته الكبيرة التي لم تعرفها الرياضة المصرية من قبل، فأنشأ قناة بيراميدز سبورت التي عملت لشهور واستوعبت طاقة كبيرة من العمالة على مستوى الفنيين والمحللين والعاملين في الإعلام الرياضي.

وعلى الرغم من الشد والجذب بين تركي آل الشيخ وجماهير الكرة فيما يتعلق بالتشجيع الرياضي، غير أن الرجل وبشهادة الجميع أسس ناديا متميزا وسياسة استثمارية جديدة أفادت الكرة المصرية وجذبت لها مستوى أعلى من المحترفين الأجانب.

ويعمل تركي آل الشيخ حاليا على مزج الثقافات الفنية والفلكلورية بين الشعب السعودي والشعوب العربية من خلال تبني مهرجانات سعودية يحييها فنانون مصريون وعرب للمرة الأولى في تاريخ المملكة، وفقا لضوابط وتقاليد السعودية.

محمد هنيدي

على مدار أكثر من عشرين سنة، قدم الفنان محمد هنيدي أعمالا حازت شعبية كبيرة، كان أبرزها، جاءنا البيان التالي، عسكر في المعسكر، ورمضان مبروك أبو العلمين حموده، والعديد من الأعمال نالت إعجاب المصريين والوطن العربي، وبات هنيدي واحدا من الشخصيات التي لها شعبية جارفة في الوطن العربي، ومطلوبا لتقديم العروض الفنية في كل الدول العربية.

ويمثل هنيدي جيل الطفرة الفنية التي نقلت السينما إلى عصرها الحديث بدءا من فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية وفيلم إسماعيلية رايح جاي، حيث انطلقت بعدها السينما لتمنح فرصا كبيرة للتواجد الشبابي في أدوار البطولة.

عمرو دياب

مثل هنيدي، قدم دياب العديد من الألبومات الفنية والأفلام السينمائية، التي جعلته أيقونة من أيقونات الغناء العربي، كما قدم الأغنية الوطنية للجمهور المصري، أشهرها "اللي ضحى لأجل وطنه"، " القاهرة ونيلها ومواولها".

وتجاوزت شهرة عمرو دياب المستوى المحلي أو العربي إذ أصبح ممثلا لمصر في المهرجانات الفنية العالمية وحاز عشرات الجوائز الدولية وبلغت موسيقاه دول العالم ليصبح واجهة مشرفة لمصر.