"عُقدة النقص".. مقاول الشائعات فشل في شراء النجومية بالأموال فهاجم هنيدي

"عُقدة النقص".. مقاول الشائعات فشل في شراء النجومية بالأموال فهاجم هنيدي الفنان محمد هنيدي

الأخبار المتعلقة

أحمد عبدالباسط يتعاقد مع محمد هنيدي على فيلم "أب للإيجار"

محمد هنيدي يداعب تركي آل الشيخ: "أنا عازمك يا بوناصر على حسابك"

فيديو .. محمد هنيدي ينشر كواليس الفيلم الكرتوني "الفارس والأميرة"

تكريم محمد هنيدي والمخرجة مي مصري في مهرجان "الجونة"

سعى مقاول الشائعات الهارب محمد علي، الذي يبث فيديوهات مسيئة للقيادة السياسية والجيش المصري، لهز صورة الفن المصري في الخارج الذي يعد أحد أهم أدوات القوة الناعمة للدولة المصرية بعدما فشل في مخططاته لزعزعة استقرار الدولة المصرية، وباءت محاولاته لحشد المصريين للتظاهر، إذ شن هجومًا على الفنان المصري محمد هنيدي في أحد فيديوهاته على موقع "يوتيوب".

وبدأ المقاول ممارسة هوايته البذيئة في إطلاق الشائعات على الفن المصري، وبالطبع لم يجد أفضل من أحد أهم رموز الفن في مصر، الفنان محمد هنيدي، ليكون هدفًا وسيلة لإيصال رسالة مضللة مفادها إثارة المواطنين على نجوم الفن، والذي يقدم من خلال إبداعه الفني صورة إيجابية لمصر.

وكان مقاول الشائعات لديه أزمة تجاه النجومية التي حاول شرائها بالأموال، بعد إنتاجه فيلم "البر الثاني" الذي كلّفته 27 مليون جنيه بحسب ما ذكر في أحد فيديوهاته التي ينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن لم ينجح في شراء هذه النجومية، فبات من الطبيعي أن يكون نجوم الفن هدفًا خفيًا ضمن أهداف حملته المشحونة بمفاهيم ورسائل مغلوطة.

واستشهد مقاول الشائعات بتعاقدات نجم الفن المصري محمد هنيدي مع وزير هيئة الترفيه السعودي تركي آل الشيخ، على تقديم عرض مسرحيته "3 أيام في الساحل" بالمملكة ضمن فعاليات موسم جدة، رغم أنه لا يحق للمقاول الأجير أو غيره إلقاء الاتهامات في حقه بالتعاون مع شخص أو جهة طالما أن هذه التعاقدات والشراكات في إطار قانوني.

هنيدي قد بدأ مشواره الفني من خلال مسرح الجامعة، فضلًا عن مشاركته في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والدرامية بأدوارٍ صغيرةٍ ومنها مسرحية "الغفير" و"ناس كده وكده" و"عصفور ودبور" و"محدش يقدر عليهم" و"عيلة ماحصلتش" و"على الأصل دور" و"عايز أتجوز" و"سرقات صيفية".

وكانت بطولته لفيلم "إسماعيلية رايح جاي" هي التي نقلته إلى مصاف نجوم شباك التذاكر مع الفنان محمد فؤاد وحنان الترك، ومن إخراج كريم ضياء الدين عام 1997، أما أول بطولاته المطلقة فكانت في فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" مع مجموعة من الممثلين الشباب حينها منهم أحمد السقا، ومنى زكي، وغادة عادل، وهاني رمزي ولاقى الفيلم نجاحًا كبيرًا، ومعه نجح محمد هنيدي في أن يصبح نجم الكوميديا الأول في مصر.

ونال محمد هنيدي عددًا كبيرًا من الجوائز والتكريمات خلال مشواره الفني، حيث حصل على جائزة أفضل ممثل عن فيلم "رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" من مهرجان أوسكار السينما المصرية عام 2008، كما حصل على درع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عن فيلم "أمير البحار".