الراهب المشرف على مسلسل «بابا العرب» لـ«الشروق»: رشحنا ماجد الكدواني للبطولة.. وفي انتظار موقفه

الراهب المشرف على مسلسل «بابا العرب» لـ«الشروق»: رشحنا ماجد الكدواني للبطولة.. وفي انتظار موقفه

كاتب المادة التاريخية: اختيار بطل العمل حق أصيل للدير وحده.. والتصوير بعد 4 شهور.. ولا تبرعات للمسلسل

قال الراهب القمص بموا الأنبا بيشوي الراهب بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والمشرف والمتابع لإنتاج مسلسل "بابا العرب" عن قصة حياة قداسة البابا شنودة الثالث، إن الفنان ماجد الكدواني والمخرجة ساندرا نشأت لم يستقرا إلى الآن على موقفهما بشأن المشاركة في المسلسل.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أنه في خلال أسبوع أو إثنين على الأرجح سيتم الإعلان عن البطل الرئيسي والمخرج.

وأشار إلى أن رغم عدم تحديد نشأت والكدواني موقفهما إلا أن الدير متمسك باختيارهما، لافتًا إلى أن هناك مرشح آخر للبطولة في انتظار رده - لم يسمه.

وذكر: "اخترنا ماجد الكدواني من بين 6 ممثلين مشاهير ومعروفين، أما باقي فريق العمل والأدوار فمتروك للمخرج، رافضًا الكشف عن أسماء الستة ممثلين".

وعن ميزانية المسلسل المقدرة بـ 50 إلى 80 مليون جنيه، قال إن كل ما ذُكر كلام غير صحيح، فالدير ليس لديه أموالًا لإنتاج المسلسل، وهذا الرقم لم يحدد، لأن خطة الإنتاج لم تبدأ بعد، القنوات هي التي ستدفع لعرض المسلسل لديها ومن هذا الدفع يُنتج المسلسل، ونحن لم نحدد أي رقم للانتاج إلى الآن، الإنتاج من يحدد.

وأشار إلى أن البابا شنودة له مواقف وطنية كثيرة ومهمة ومحب لبلده، والمسلسل سيستعرض كل جوانب حياته بما فيها علاقته بالرئيس الراحل محمد أنور السادات، والأب متى المسكين.

وعن الحسابات البنكية التي تنشر "الشروق" نسخة منها والمتعلقة بالمسلسل، ذكر: "الحسابات لمن أراد أن يساهم لا نقول لأ، والأمر مساهمة وليس تبرعات، وتلك حسابات خاصة بالمسلسل".

وذكر: "بابا العرب بابا الكل، ومحب لبلده، والمسئولين رأو بابا العرب، ودافع عن الإسلام الوطن، وهو رمز كبير".

ولم يحدد الراهب موعدًا لبدء تصوير المسلسل إلى الآن.

إلى ذلك، قال نشأت زقلمة كاتب المادة التاريخية للمسلسل، إن الحسابات البنكية المذكورة خاصة بالتعاقدات مع القنوات الفضائية وليس التبرعات كما يدعّي البعض.

وذكر في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، لا نتحدث هنا عن فيلم تسجيلي مثل الراعي، هذا مسلسل درامي.

وأوضح أن البابا شنودة هو رجل الوحدة الوطنية، وله مواقف وطنية مهمة وكثيرة، ما رشحه لإسم بابا العرب.

وقال إن فترة علاقته بالسادات تستغرق نحو 5 سنوات، مشيرًا إلى أن 80 % من شخصيات المسلسل على قيد الحياة، لافتًا إلى إفساح مساحة مهمة عن الأرشدياكون "رئيس الشمامسة" حبيب جرجس في المسلسل، بوصفه شخصية أساسية عاصرها البابا شنودة بعد تأسيس مدارس التربية الكنسية "مدارس الأحد".

وأشار إلى الاستعانة بلقطات تسجيلية للبابا في المسلسل، لافتًا إلى أن الدير يقوم بمهمة الإنتاج، لافتًا إلى أن المسلسل سيشارك فيه ممثلين مسيحيين ومسلمين، وأن المخرج متروك له اختيار كل الممثلين، ماعدا شخصية البابا شنودة من اختيار الدير فقط.

وذكر أن فكرة المسلسل جاءته منذ سنوات في حياة قداسة البابا شنودة الثالث، لأن فترة بابويته علامة فارقة في تاريخ مصر والكنيسة، لافتًا إلى أن الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ودير الأنبا بيشوي ودير السريان ومجلس النواب ومشيخة الأزهر ستكون من أماكن التصوير الهامة في المسلسل، وأن التصوير سيبدأ خلال 3 إلى 4 شهور على الأرجح.

يشار إلى أن هناك 4 أفلام عن البابا شنودة في مكتبة الكنيسة القبطية، هي المزار فيلم تسجيلي 2016، إخراج ألبير مكرم، تحت إشراف القمص بولس الأنبا بيشوي سكرتير البابا، وبرعاية الأنبا صرابامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي.

وفيلم "بابا العرب"، وهو فيلم لازال يتم تصويره إخراج ألبير مكرم، وخرج برومو "تشويقي" له في فبراير 2019.

وفيلم الراعي، من إنتاج دير الأنبا بيشوي، من كتاب «مصباح الرهبنة المنير» للكاتب نشأت زقلمة، وسيناريو وحوار وإخراج ماهر زكي، وراجعه الأنبا موسى أسقف الشباب، وجسد ممثلون فيه شخصية البابا في مراحل حياته منذ مولده،

وفيلم "البابا والبرية" تسجيلي عن لقاء القمص بولس الأنبا بيشوي سكرتير البابا شنودة فقط.