بالفيديو| حديث المتهم بقتل إمام زواية الرحمة عقب الإمساك به

بالفيديو| حديث المتهم بقتل إمام زواية الرحمة عقب الإمساك به المتهم بقتل إمام مسجد الهرم

الأخبار المتعلقة

النيابة تعاين مسجد الرحمة بعد مقتل إمامه أثناء الصلاة

النيابة تنتدب الطب الشرعي لتشريح جثة إمام مسجد الرحمة

مفاجأة| مصادر أمنية: المتهم بقتل إمام مسجد في الهرم أستاذ جامعي

أول صور لقاتل إمام مسجد أثناء صلاة الجمعة في الهرم

حصلت "الوطن" على مقطع فيديو يبرز حوارا دار بين المتهم بقتل إمام زاوية الرحمة بمنطقة الهرم بالجيزة أثناة صلاة الجمعة، والمصلين بعدما أمسكوا به.

ويظهر "الفيديو" وقائع مع جرى بين المصلين والمتهم عقب الإمساك به، حيث طلب أحد المصلين أن يجعلوا القاتل في وضع الجلوس بدلا من وضعه على ظهره، ورفض المصلون طلبه. وقال المتهم للمصلين مبررا جريمته، إن إمام المسجد "إبليس نفسه"، وقاطعه أحد المصليين، قائلاّ: "هل كل أئمة المساجد إبليس؟".

وقال أحد المصلين إن سبب إقدام المتهم على قتل الإمام، واقعة حدثت الجمعة الماضية، عندما تحدث الإمام عن مسألة الزواج والطلاق في خطبة الجمعة، ولكن حديث الإمام لم يعجب القاتل، وحدثت مشاجرة بينه وبين الإمام، وغادر على إثرها المتهم المسجد لأنه طلق زوجته، ولكن المتهم أنكر ذلك، قائلا: "لا أنا أقتلته عشان هو إبليس بنفسه".

ورد المتهم على سؤال أحد المصليين، بأنه لديه ولدين وبنت من زوجته التي طلقها، وأثناء مشادة أحد المصليين معه، كان يردد: "ماشي ماشي الله يسامحك".

ولقي "محمد العدوي" إمام زاوية الرحمة في شارع الأمراء بالهرم، مصرعه، بعد تلقيه 3 طعنات من شخص، في أثناء أدائه لصلاة الجمعة.

وأفادت التحريات بأن المتهم، تخطى صفوف المصلين أثناء الركعة الثانية، وسدد 3 طعنات في جسد المجني عليه، الذي سقط غارقا في دمائه، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله للمستشفى.

وتمكن المصلون من القبض على المتهم، وجرى تسليمه إلى قسم شرطة الهرم للتحقيق معه.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن المتهم بقتل الإمام، يدعى "أحمد. م" 41 سنة، أستاذ جامعي منقطع عن العمل، ومهتز نفسيًا.

وفي سياق متصل، قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن المسجد عبارة عن زاوية بمنطقة التعاون في فيصل، وتتبع إدارة أوقاف الهرم ومساحتها 40 مترا ومغلقة، ولا تقام فيها شعائر صلاة الجمعة، لأن مساحتها أقل من 80 مترا، إلى جانب اقترابها من مسجد الزهراء.

وأضاف "طايع" لـ "الوطن"،: "جرى فتح الزاوية دون معرفة الإدارة من قبل طالب جامعي بالصف الثالث من كلية الشريعة والقانون لأداء خطبة الجمعة بالمخالفة للقانون، وقد حدثت قبل الصلاة مشادة كلامية بين هذا الطالب وأحد رواد الزاوية، وهو دكتور بإحدى الجامعات، وعلى إثرها طعنه الأخير وهو ساجد".

واستطرد: "الدكتور قال بالنص، أنا خليفة الله في الأرض وهذا إبليس، وجرى نقل الطالب إلى المستشفى، حيث توفي إثر هذه الطعنات، وجرى إبلاغ جميع الجهات المسؤولة".