خلاف بين فتاة وخطيبها على ميعاد الفرح ينتهي بجريمة في ممر الفندق..صور

خلاف بين فتاة وخطيبها على ميعاد الفرح ينتهي بجريمة في ممر الفندق..صور

اعتدت فتاة على خطيبها بعدما طاردته عبر ممر في أحد الفنادق في بريطانيا وهاجمته بزجاجة ثقيلة، وهو الفعل الذي كلف الفتاة ثمنًا باهظًا، جعلها تظهر مؤخرًا باكية أمام المحكمة بعدما لاح لها إمكانية دخولها السجن والبقاء فيه عمرًا، وفق صحيفة ديلي ميل.

وألقي القبض على أميليا أوكسنفورد، 21 عامًا، بعدما صورتها كاميرا الفندق وهي تدفع صديقها وخطيبها أليكس بوتيجيج من غرفتها، ثم اتبعت طرده بشنها هجومًا عليه بزجاجة، بعدما اختلفا سويا حول مستقبل زواجهما وموعد الفرح.

وجاء الشجار العنيف بعد أن تجادل الاثنان بشدة حول الموضوع، وخلال حديثها مع خطيبها فضلت الفتاة طرده من الغرفة ودفعه بشدة خارجها.

وللتخلص من نوبة الغضب التي انتابت أوكسنفوردي، فضل بوتيجيج الهروب من أمامها، لكن ومع تأثير الكحول الذي تناولته الفتاة، فقد أمسكت بأقرب زجاجة أمامها وجرت بها خلفه في ممر الفندق لتصيبه بالزجاجة فيسقط مضرجا في دمائه.

ولحسن الحظ أن خطيبها لم يمت ولم تكن إصابته ذات أثر بالغ على الدماغ أو الرقبة والظهر، فالإصابات كانت في أغلبها قطعية شديدة أفقدته وعيه، ولذا حكمت المحكمة، بحبسها لأقل من شهر، وإدانتها بمحاولة قتل صديقها، وأمرها بالعمل في عمل من أعمال الخدمة المجتمعية لمدة 12 شهرًا، في النظافة وجمع القمامة، أو غيرها بمبلغ يوازي نحو 5 آلاف جنيه استرليني.