صراع الوحوش.. الأهلي يهدد والزمالك يعاند واتحاد الكرة في ورطة

صراع الوحوش.. الأهلي يهدد والزمالك يعاند واتحاد الكرة في ورطة هاني أبوريدة ومرتضي منصور، والخطيب

شهد الدوري المصري لكرة القدم، خلافا شديدا بين كافة الأندية، خصوصا قطبي الكرة المصرية " الأهلي والزمالك"، وبينهما اتحاد الكرة الذي عجز عن حل المشاكل في ظل الصراع المتبادل .

وشهدت الفترة الماضية اعتراضات كثيرة من جانب رئيس النادي الأهلي الذي هدد بعد استكمال الدوري في حالة تأجيل المباراة الى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية، وإصرارها على استكمال مبارياته قبل انطلاق البطولة .

وبعد تهديد مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بالانسحاب من الدوري الممتاز وعدم استكماله في حالة تأجيل المباراة، خرج رئيس نادي الزمالك يهدد ويشعل الصراع من جديد ليحرص على الالتزام بجدول الدوري الممتاز .

ووضع رئيس نادي الزمالك الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني ابوريدة في مأزق كبير حيث أصر رئيس نادي الزمالك على الالتزام بالتعليمات الصادرة من جانب الاتحاد المصري لكرة القدم، وأن تنفذ التعليمات على كافة الأندية المصرية .

وطالب المهندس هاني أبو ريدة ، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد، بتشكيل لجنة لمتابعة وانهاء أزمة الدوري المصري بعد بيان القلعة الحمراء .

وبعد تعادل النادي الأهلي مع الإسماعيلي بهدف لكل منهما انقلبت الموازين ليتفاجأ الجميع أن النادي الأهلي هدد بالانسحاب من المسابقة المحلية بعد التعادل مع النادى الإسماعيلي وإعلان لجنة المسابقات فى الجبلاية عن مواعيد المباريات المؤجلة فى المسابقة المحلية.

وطالب الأهلي بحفظ حق النادي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والمقبل، بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد ، بالاضافة الى عدم خوض أي مباريات الي بعد الانتهاء من المباريات المؤجلة لكافة الفرق .

وتصاعدت الأزمة بعد خروج رئيس نادي الزمالك مطالبا بالالتزام بالجدول المتواجد من قبل الاتحاد المصري وعدم خوض المباراة المؤجلة إلا بعد خوض امم افريقيا، لان القلعة البيضاء كانت تمثل الدولة المصرية في كأس الكونفدرالية الافريقية وحصلت على اللقب بالتغلب على نهضة بركان المغربي

ولم يستسلم اتحاد الكرة القدم وخرج بشعار " المنتخب فوق الجميع"، حرصا منهم على تأهل المنتخب للاستعداد لخوض بطولة الامم الافريقية المنظمة على الأراضي المصرية .

وأكد الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة المهندس هاني أبو ريدة، وضع الأولوية للمنتخب الوطني في قائمة اهتماماته قبل أيام من انطلاق بطولة الأمم الإفريقية التي تنظمها مصر الشهر المقبل، بما لا يتعارض مع مصالح الأندية المصرية، وذلك انطلاقا من الجانب الوطني الذي يحكم الجميع.

وقال الاتحاد فى بيان له أن اللوائح الدولية تعطي الحق للمنتخب الوطني تجميع لاعبيه قبل البطولة بأسبوعين طبقا للقواعد الدولية .

واستعرض مجلس إدارة الاتحاد المصري في اجتماعه اليوم التصور الجديد الذي قدمته لجنة المسابقات في ضوء آخر المستجدات ، وإخضاعه لمزيد من الدراسة والتواصل مع جميع الأطراف من أجل التوصل إلى ما يحفظ مصالح كل الأندية والمسابقة والمنتخب الوطني بما فيها دراسة مقترح استكمال المسابقة بدون الدوليين إذا كان في ذلك تحقيقا لرغبة إنهاء المسابقة قبل انطلاق البطولة الأفريقية بعد موافقة الأندية المعنية.

وينتظر الجميع الآن حسم الجدل المتواجد مابين تهدي بالانسحاب، وتهديد باستكمال الدوري ،وخوض بطولة أمم أفريقيا والمطالبة بتحقيقها كونها متواجدة على الأراضي المصرية .