عاش هنا.. يوثق رحلة سعيد صالح واكتشافه على يد حسن يوسف.. وأسرار سجنه 3 مرات وعلاقته بـ عادل إمام.. وسبب رفض يونس شلبى حضوره حفل زفافه

عاش هنا.. يوثق رحلة سعيد صالح واكتشافه على يد حسن يوسف.. وأسرار سجنه 3 مرات وعلاقته بـ عادل إمام.. وسبب رفض يونس شلبى حضوره حفل زفافه

فى محافظة الجيزة وتحديدًا في 20 شارع النخيل – متفرع من البطل أحمد عبد العزيز – المهندسين ، عاش الفنان الراحل سعيد صالح الذى وثق جهاز التنسيق الحضارى منزله، من خلال وضع لافتة على باب العقار، توضح تاريخ الميلاد: 31/07/1938، وتاريخ الوفاة 01/08/2014.

يأتى ذلك فى إطار مواصلة مشروع "عاش هنا"، أحد أهم المشروعات التي يشرف عليها جهاز التنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة، جهوده في توثيق المباني والأماكن التي عاش فيها الفنانون والسينمائيون وأشهر الكتاب والموسيقيين والشعراء وأهم الفنانين التشكيليين والشخصيات التاريخية، التي ساهمت في إثراء الحركة الثقافية والفنية في مصر عبر تاريخ مصر الحديث.

ولد النجم الراحل سعيد صالح بقرية مجيريا مركز أشمون بالمنوفية، وحصل ‏على ليسانس الآداب بجامعة القاهرة عام 1960، عمل في أكثر من (500) فيلم وأكثر من (300) مسرحية. 

اكتشفه حسن يوسف وقدمه إلى المسرح، وكانت من ‏أولى مسرحياته (هالو شلبي)، ثم قدم بعد ذلك المسرحية كاسحة النجاح (مدرسة المشاغبين) التي ظلت تعرض لمدة 6 سنوات، وأتبعها بمسرحية (العيال كبرت) مع نفس طاقم العمل، والتي يعتقد الكثيرون إنها فاقت نجاح سابقتها. ‏

مارس سعيد صالح الغناء والتلحين في بعض المسرحيات، وقام ببطولة الكثير من أفلام الفيديو والسينما، ويعتبر رفيق درب النجم عادل إمام حيث شاركه في أغلب أعماله.

اشتهر بالخروج عن النص في الأعمال المسرحية، وكان يرى ذلك نوع من الاندماج مع الشخصية، ولكنه دفع الثمن عام 1983، عندما قال في مسرحية "لعبة اسمها الفلوس": "أمي اتجوزت ثلاث مرات.. الأول وكلنا المش، والتاني علمنا الغش، والثالث لا بيهش ولا بينش"، حيث تسببت هذه الجملة في اتهامه بالسخرية من رؤساء مصر الثلاثة، وحكم عليه بالسجن 6 أشهر، وأعقبها سجنه مرتين، أشهرهما عام 1991، بتهمة تعاطي مخدر الحشيش، ثم أفرج عنه لعدم كفاية الأدلة، فيما علق عليها سعيد صالح لاحقًا بتأكيده أن حبسه جاء بسبب طول لسانه- حسب قوله.

من الأشياء الغريبة التى عرفت عن سعيد صالح، أنه رفض عدد من الأدوار التاريخية، التى قدمها آخرون وأصبحت من أشهر المسلسلات والأفلام في مصر، فقد عرض عليه دور "العمدة سليمان غانم" في مسلسل "ليالي الحلمية" أحد أيقونات الدراما المصرية، وقدم الدور بدلا منه الفنان صلاح السعدني، وقيل أيضا أن دور صلاح السعدني في مسلسله الشهير "أرابيسك" عرض فى البداية أيضا على سعيد صالح ورفضه.

في حفل زفاف يونس شلبي طلب من سعيد صالح ومن كل أصدقائه الفنانين الذين شاركوه مسرحية المشاغبين وأفلامه السينمائية عدم الحضور، وكان صريحا معهم في إعلان السبب. حيث قال لهم إنه لا يستطيع توفير طعام سوى لعدد قليل من المدعوين وهم أقاربه وأقارب العروسة، إضافة إلى أنه يريد إقامة حفل زفاف بسيط بدون مطربين، أو حفلات رقص أو غيره، ولكن سعيد صالح رفض الطلب وفوجئ يونس شلبي بزميله يدخل قاعة الحفل ومعه عشرات الزملاء من الفنانين وعندما شاهدهم يونس شلبي شعر بصدمة كبيرة وأخبرهم أنه لا يوجد طعام لهم، وتقبلوا ذلك بصدر رحب وأبلغوه أنهم يريدون مشاركته فرحته بيوم عمره.

من أبرز أعماله مسرحية "المشاغبين" عام 1973، كما توجت شعبيته في مسرحية "العيال كبرت" عام 1979، شكل ثنائيًا فنيًا مع الفنان عادل إمام، فقدما سويًا العمل المسرحي "مدرسة المشاغبين"، بجانب أعمال سينمائية منها: "رجب فوق صفيح ساخن"، "المشبوه "، "على باب الوزير" ، "الهلفوت"، " أنا اللى قتلت الحنش"، " سلام يا صاحبى".

كما قدم للمسرح أيضًا: "القاهرة في ألف عام"، "تحت الصفر"، "كعبلون"، "الشحاتين". وسينمائيًا: "قصر الشوق"، "زائر الفجر"، "مولد يا دنيا"، "ربع دستة أشرار".

من المسلسلات التليفزيونية : "هارب من الأيام"، "السقوط في بئر السبع"، "أحلام مؤجلة"، و"أوان الورد".

يشار إلى أن مشروع "عاش هنا" يتم بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الفنية، ويستعان خلاله بالمُهتمين بتوثيق التراث الثقافي والفني في مصر لتدقيق المعلومات والبيانات التي يتم تجميعها.