حكايات العلاقات الحرام.. إيمان اتعمل عليها حفلة اغتصاب.. مروة قتلت زوجها بـ 12 قرص فياجرا.. وهبة رفضت استكمال ليلة حمراء فدبحها بزجاجة بيرة +18

حكايات العلاقات الحرام.. إيمان اتعمل عليها حفلة اغتصاب.. مروة قتلت زوجها بـ 12 قرص فياجرا.. وهبة رفضت استكمال ليلة حمراء فدبحها بزجاجة بيرة +18 اغتصاب

حفل جنس جماعي لـ إيمان

لم تكن تدرى الفتاة اليتيمة أنها ستكون فى يوم من الأيام فريسة لذئاب بشرية ينهشون جسدها بلا رحمة وتضيع وسط ركام الحياة.

وسط صرخاتها وتوسلاتها نصب المتهمون حفلة جنس جماعى للمجنى عليها إيمان التى وجدت نفسها وحيدة داخل دار أيتام لتواجه طوفان الحياة بمفردها لكنها استيقظت على كابوس مزعج فقدت خلاله أعز ما تملك بعد أن أستدرجها شاب بالمنصورة وتعدى عليها جنسيا بصحبة أصدقائه.

تلقى اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية ، يفيد بورود إشارة من مستشفي المنصورة العام الجديد " الدولي سابقا " بوصول إيمان. ر .س ٢١ عاما ومقيمة بإحدى قري مركز شربين ،مصابة بجرح قطعي خارجي بالمهبل بادعاء اغتصابها من أحد الشباب بعد استدراجها.

وانتقل ضباط المباحث لمكان البلاغ وبسؤال المجني عليها أكدت أنها خرجت من دار الأيتام بالمنصورة منذ حوالي ٥ ‪ أشهر بعد أن عرض شاب الزواج عليها وإلحاح المسئولين عن الدار بضرورة موافقتها ولكن زواجها لم يستمر سوي ٣ أيام فقط وقام بتطليقها وظلت عذراء الا انها حاولت الرجوع إلى الدار مرة أخرى إلا أن المسئولين عن الدار رفضوا بحجة أنها مطلقة.

وأضافت بانها وجدت نفسها في الشارع بدون مأوى لتتعرف علي شخص يدعي "علي" الذي حاول اقناعها لتذهب معه للإقامة في شقة خالته بمنطقة المجزر بالمنصورة لتجده وأصدقائه في الشقة في انتظارها ليتناوبوا اغتصابها.

يغتصب طليقة شقيقه ويقتلها

96 ساعة من التعذيب والاغتصاب قضتها ربة منزل فى أحد المنازل بالمنصورة على يد شقيق طليقها الذى راح يغتصبها وقيدها

وحلق شعر رأسها حتى فارقت الحياة بعد أن اعترفت له أنها كانت على علاقة بأحد الأشخاص قبل الارتباط بشقيقه.

تفاصيل الجريمة المرعبة سطرتها تحقيقات وتحريات الأجهزة الامنية حيث اعترف المتهم الأول أن المجنى عليها انفصلت عن شقيقه منذ فترة وأقام معها علاقة غير شرعية وعقب التحدث معها أخبرته بأنها كانت على علاقة بأحد الشباب قبل الزواج من شقيقه مما أثار غضبه وقام بتعذيبها واغتصابها لمدة 4 أيام بمساعدة زوجة خاله.

ادعى المتهم فى التحقيقات الأولية أن المجنى عليها ماتت نتيجة إصابتها بغيبوبة سكر وبفحص جسدها تبين وجود اثار تعذيب وضرب مما اثار الشكوك وتبين ان المتهمين قاما بتصوير المجنى عليها أثناء تعذيبها.

وكان ضباط مباحث مركز المنصورة تمكنوا من كشف غموض وصول ربة منزل إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة حليقة الرأس وبها آثار ضرب وتعذيب وتوفت متأثرة بإصابتها وتبين قيام نجل عمها شقيق طليقها بإقامة علاقة جنسية معها والتخلص منها بمعاونة زوجة خاله.

تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من النقيب عبدالكريم عوض، قائد تأمين مستشفى الطوارئ بوصول جثة "نورا س. ا."، 32 عاما إلى المستشفى ويشتبه في وفاتها جنائيا.

وبتكثيف التحريات وباستدعاء مرافقي المتوفية أقرا بقيامهما بارتكاب الواقعة والتخلص منها بعد حبسها داخل منزل خالة لمدة 4 أيام واعترف المتهم الأول أن المجني عليها كانت متزوجة من شقيقه إلا أنها طلقت بإصرار منه وانتقلت من الإقامة في منطقة "جديلة" بالمنصورة إلى قرية ميت مزاح التابعة للمركز ووفر لها مكان الإقامة لكنه كان يتردد عليها بصفة مستمرة لكونه على علاقة غير شرعية معها.

وأضاف المتهم أن المجني عليها اعترفت له أنها كانت على علاقة مع شاب قبل زواجها من أخيه، فغضب وبدأ في ضربها وتعذيبها حيث قام بإحضار حبل غسيل وعصي ومقص وربطها وقص شعرها، وبدأ في ضربها هو وزوجة خاله، لمدة 4 أيام متصلة إلى أن ماتت وقام بتصويرها خلال تعذيبها ومن ثم حاول أن يدعي أن الوفاة طبيعية وأنها بسبب غيبوبة سكر، إلا أن آثار التعذيب كشفته.

ابعتى صورك عريانة .. موظف ينتحل صفة دكتورة

خياله المريض قاده الى السجن بعد انتحل صفة طبيبة امراض نفسية للايقاع بالسيدات والحصول على صورهن عاريا واجبارهن على ممارسة الجنس بعد تهديدهن .

قصة يوسف الموظف البسيط بدأ حيلته للايقاع بالضحايا من خلال الفيس بوك وأرسال طلبات صداقة للسيدات حتى وقعت المجنى عليها أمينة السيدة الأربعينية فى الفخ الذى نصبه لها المتهم وراحت تحكى عن مشاكلها الأسرية، وبات الذئب البشرى يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الزوجة الموهومة، حتى تطرقت إلى الحديث عن مشاكل نفسية تواجهها، وبدأ يوسف فى التفكير كيف يستكمل جريمته بشكل مرتب، وأخبرها على دكتور نفسى يمكن أن تلجأ إليه لحل كافة مشاكلها، وقام بعمل بروفايل باسم الدكتور إبراهيم وهو طبيب وهمى وبدأ فى استدراجها يوم بعد الآخر وطلب منها إرسال صور لها عارية لعلاجها دون أن تحضر إلى عيادته، وبعد فترة تحول الطبيب الوهمى الى ذئب بشرى طلب منها ممارسة الجنس مقابل عدم فضحها ونشر صورها وهى عارية.

تحولت حياة الزوجة إلى جحيم بعد أن اكتشفت أنها وقعت ضحية ذئب بشرى فالطبيب والصديقة شخص واحد، يبحث عن فريسة يشبع بها رغباته الجنسية المريضة.

بدأت تفكر فى كيفية الخروج من المأزق الذى وقعت فيه طلبت منه حذف الصور التى أرسلتها له على تطبيق "الواتس اب" لكنه رفض وهددها اما الحصول على أموال أو علاقة جنسية فرفضت المجنى عليها طلبات الذئب البشرى، وراح يهددها حتى وصل الأمر به إلى إرسال صورها العارية الى ابنها عبر فيس بوك.

قالت المجنى عليها فى التحقيقات إنها تعرفت على إحدى السيدات عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك تدعى الدكتورة مروة وبدأت الصداقة بينهما عبر موقع التواصل الاجتماعى حتى اكتشفت أنها وقعت ضحية لراجل يبحث عن الجنس والمال واصطياد الضحايا وابتزازهن.

وتابعت أن المتهم طلب منها ممارسة الرذيلة أو إعطائه المال إلا أنها رفضت وحررت محضرا ضده، وتم تتبع البروفايل وإلقاء القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة.

وقضت محكمة جنايات شمال القاهرة بمعاقبة المتهم بالسجن سنة مع الشغل، لقيامه بتهديد ربة منزل بصورها عارية وخدش حيائها بالعمرانية.

تعبت من ممارسة الجنس فقتلها بزجاجة بيرة

فى شارع فيصل وقف الصديقان يدخنان السجائر يبحثان عن فتاة ليل يقضيان معها ليلة حمراء حتى وقعت عينهما على فتاة تقف بمفردها ترجل احدهما اليها وبدأ فى استدراجها فى الحديث حتى وافقت على التوجه معهما الى احدى الشقق بمنطقة العمرانية ليكون اخر يوم لها فى الحياة .

صعدت الفتاة بصحبة الشابان وسرعان ما ترك احدهما الشقة والتوجه لشراء طعام وخمور حتى ينتهى صديقه من ممارسة الرذيلة معها .

عاد الصديق الثانى وطلب من الفتاة ممارسة الجنس لكنها رفضت وطلبت مغادرة الشقة بعد ما أصيبت بحالة إعياء فكان مصيرها القتل ذبحًا برقبة زجاجة بيرة وإنهاء حياتها للأبد.. تفاصيل ومفاجآت مثيرة سطرتها التحقيقات والاعترافات .

أدلى المتهمان بذبح فتاة داخل شقة بالعمرانية باعترافات تفصيلية بعد رفضها ممارسة الجنس مع أحدهما داخل شقة مهجورة.. قال المتهمان "ستورجي" 23 سنة، وطالب ثانوي زراعي 17 سنة في التحريات التي أجراها العقيد محمد غراب، وكيل فرقة غرب الجيزة إنهما التقيا المجني عليها في شارع الثلاثيني وعرضا عليها ممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي واصطحباها إلى شقة اعتاد المتهم الأول الذهاب إليها برفقة مالكها المحبوس حاليا لتدخين المخدرات واختارها لعلمه بخلوها.

وأضافت التحريات أن طالب الثانوي صعد برفقة الفتاة وتوجّه الآخر لشراء بيرة وحشيش وعند عودته كان انتهي صديقه من معاشرة الفتاة التي رفضت ممارسة الجنس مع الآخر نظرًا لشعورها بحالة إعياء وتعب، ما أثار غضبه وحاول إجبارها على ممارسة الرذيلة ومع استمرار رفضها قام بكسر زجاجة البيرة وسدّد لها طعنات في رقبتها أودت بحياتها وعندما فوجئ الشابان بمقتلها فرّا هاربين حتى ألقت قوة أمنية برئاسة المقدم أحمد عصام رئيس مباحث العمرانية والرائد محمد نجيب معاون المباحث القبض عليهما.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة تفاصيل ارتكاب شابين لجريمة ذبح فتاة داخل شقة بمنطقة العمرانية.

أوضحت التحريات التي تم إجراؤها بإشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث أن شرطة النجدة تلقت بلاغًا بوجود آثار دماء أمام شقة مُغلقة منذ فترة طويلة، انتقلت على الفور مباحث قسم العمرانية وتبين وجود آثار دماء أمام باب الشقة وعلى سلم العقار.

وأفادت تحريات العميد محمد نبيل مأمور قسم العمرانية أن ملاك الشقة أغلقوها منذ فترة طويلة ويقيمون بمكان آخر بعد حبس نجلهم في احدي القضايا فتم كسر باب الشقة، ليتم العثور على جثة فتاة مذبوحة بداخلها، لم يعثر علي تحقيق شخصية بحوزتها.

تم تشكيل فريق بحث وخلال ساعات نجحت تحريات العقيد محمد أمين مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة في حل اللغز، حيث تبين أن شابين وراء ارتكاب الجريمة لرفض المجني عليها معاشرة أحدهما سدّد لها طعنة برقبة زجاجة.

زوجة وصديق خائن قتلا الزوج الغلبان

جثة بلا رأس على الطريق الصحراوى الذى يربط بين محافظتى سوهاج وقنا كانت لغز حير ضباط المباحث لكن الخيانة والجنس لكن المفاجاة كانت ان الجثة لعامل بسيط قاده حظه ان يكون قاتليه صديق عمره وزوجته شريكة عمره بسبب الخيانة والجنس الحرام

تفاصيل الجريمة بدأت عندما عثرت قوات الامن على جثة شخص مفصول رقبته وتبين انه يدعى سمير من مركز البلينا محافظة سوهاج بالمنطقة الصحراوية وبفحص علاقات المجنى عليه تبين انه شوهد مع صديقه محمد يستقل التوك توك الخاص به.

تم تشكيل فريق بحث وتم التوصل الى مرتكب الجريمة، الذى اعترف فى التحقيقات انه قتل صديق عمره وذبحه بالطريق الصحراوى بعد ارتباطه بعلاقة غير شرعية مع زوجته.

قال المتهم انه خان صديقه مع زوجته اكثر من مرة وكان يستغل علاقة الصداقة بينهما ويمارس الجنس الحرام مع زوجة صديقه فى غيابه حتى وقت قريب قرر العشيقان الاتفاق على قتل الزوج حتى يخلو لهما الجو.

وتابع المتهم فى اعترافاته أن عشيقته طلبت منه قتل زوجها والتخلص منه وانه لم يرفض طلبها وفى ثانى ايام العيد اتصل بالقتيل وطلب منه التوجه معه الى الطريق الصحراوى واثناء سيرهما بالتوك توك الخاص توقف وطلب منه النزول وقال له : " انزل شوف العجلة بتاعة التوك توك مالها " .. وعقب نزول القتيل انهال المتهم بحديدة على رأسه واخرج سكينا كانت بحوزته وفصل رأسه عن جسده وتركه وسط المنطقة الصحراوية حتى يبعد عنه الشبهة.

وتابع المتهم فى اعترافاته ان القتيل صديق عمره ولكن زوجته اغرته حتى وقع فى الحرام واصبح يمارس معها الجنس بصفة مستمرة فى غياب زوجها ونظرا لانه كان يتردد علي القتيل لم يشك أحد فى علاقتهما وانهما اتفقا على الزواج بعد ارتكاب الجريمة وانه قرر ارتكاب الجريمة فى تلك المنطقة لانها بعيدة عن محافظة سوهاج.

وكانت قوات الامن بقنا عثرت على جثة شاب مفصول الرأس بالطريق الصحراوى بمحيط مركز شرطة ابو تشت،وتلقى اللواء مجدي القاضي- مدير أمن قنا، إخطارًا من العميد محمود حسن- مدير المباحث الجنائية، بالعثور على جثة تبين فيما بعد أنها لشخص يدعى "سمير ع. أ." نجار مسلح- مقيم بمحافظة سوهاج وبها آثار ذبح من الرقبة وملقاة على الطريق الصحراوي أمام قرية السليمات بأبو تشت.

وتبين من التحريات الأولية، أن وراء ارتكاب الجريمة صديق المجنى عليه ويدعى محمد م. ال." سائق توك توك- مقيم بمركز البلينا بمحافظة سوهاج"، لوجود علاقة عاطفية محرمة مع زوجة المجني عليه، واتفقا على التخلص من الزوج لممارسة أعمالهما المحرمة، وجرى تنفيذ الجريمة بالمنطقة الصحراوية بين قنا وسوهاج.

عايرت عشيقها بعجزه الجنسي فقتلها

قسم جسدها نصفين بعد ان فشل فى ممارسة الجنس معها ومعايرتها له بضعفه الجنسى فكانت نهايتها اسفل ارضية "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة.

تفاصيل الجريمة سطرتها تحقيقات النيابة التى كشفت أن المجني عليها بعد طلاقها ارتبطت بمصمم الأزياء بعلاقة عمل تطورت لعلاقة غير شرعية، حيث كانت تتردد إليه بمحله بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة رغم سكنها بالهرم، فكانت تمتلك ماكينة خياطة شاركته بها في محله مقابل أرباح لها، ومرت عدة أشهر علي علاقتهماحتى بدأت الأمور تتحول إلى الأسوأ مع مطالبة الفتاة لعشيقها بمقابل مادي لعلاقتهما وهو ما رفضه الترزي فقرر التخلص منها.

وتبين من التحريات إلى أن الفتاة مطلقة وترتبط بعلاقة غير شرعية بشخص يدعي "هاني.س"، 42 سنة، ترزي، يمتلك "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بدائرة قسم شرطة العجوزة، ناقش فريق البحث أسرة الفتاة لتؤكد أنهم علي علم بعلاقتها به، وأنها كانت تتردد إليه في محله لوجود شراكة بينهما في العمل: "كان جارنا في بولاق الدكرور".

علاقة الفتاة بجار قديم لها من منطقة بولاق الدكرور كانت بداية الخيط لحل اللغز.. بعد طلاقها ارتبطت به بعلاقة عمل تطورت لعلاقة غير شرعية حيث كانت تتردد عليه بمحله بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة رغم سكنها بالهرم فكانت تمتلك ماكينة خياطة شاركته بها في محله مقابل أرباح لها.. مرت عدة أشهر علي علاقتهما حتى بدأت الأمور تتحول إلى الأسوأ مع مطالبة الفتاة لعشيقها بمقابل مادي لعلاقتهما وهو ما رفضه الترزي فقرر التخلص منها.

تحريات وفحص خط سير المجني عليها ومناقشات أشارت جميعها إلى أن آخر مشاهدة للفتاة كانت بمنطقة ارض اللواء بمحيط محل الترزي وهو ما أكدته التقنيات الحديثة عندما تم الاستعلام عن النطاق الجغرافي لهاتفها يوم اختفائها.

ألقت قوة أمنية برئاسة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم والرائد محمد سعودي والرائد مصطفي لاشين معاونا مباحث الهرم القبض علي صاحب الاتيليه وتم اقتياده الي قسم الشرطة لبدء مناقشته باعتباره الجاني وبمواجهته أقر بقتلها وروي تفاصيل الجريمة من البداية قائلا إنهما ارتبطا بعلاقة غير شرعية منذ عدة أشهر، وفي الآونة الأخيرة فوجئ بها تطلب أموالا مقابل علاقته بها ومعاشرتها جنسيًا؛ فنشبت بينهما مشادة كلامية وردد المتهم: "كانت بتتخانق معايا كتير وتطالبني بفلوس زهقت منها".

وأضاف المتهم، أن يوم الجريمة وأثناء تواجدها برفقته في شقته القاطنة أعلى محل الأتيليه نشبت بينهما مشاجرة عندما حضرت وطلبت منه مبلغ مالي فرفض قائلا لها: "كفاية اللي بتاخديه" فعايرته بعجزه الجنسي وهددته بفضح أمر علاقتهما ما دفعه للتشاجر معها وقام بخنقها وتوجيه طعنة لها في البطن وفكر في طريقة للتخلص من الجثة فقفزت إلى ذهنه فكرة تقطيعها ودفنها وقام خلال 4 ساعات بتقطيع جسدها بسكين كبير الحجم الي نصفين ووضعها في كيسين بلاستيك ثم نزل بها الي محله في الطابق الأرضي وطرد جميع العمال وطلب من أحدهم البقاء برفقته والذي ساعده في الحفر ودفن الاكياس البلاستيك بداخلها الأشلاء.

وقال: "اتصلت بواحد صاحب محل مواد بناء جاري، وطلبت منه كمية أسمنت وجبس جبهالي علي المحل، ومكنش يعرف انا عايزها ليه".

وأضاف أنه قام بصب أسمنت عليها لإخفائها ومنع انتشار الرائحة، ثم أعاد أرضية السيراميك كما كانت دون علامات علي حفر أو دفن، وألقي سكين الجريمة بالشارع، وفي اليوم التالي حضر العمال وواصلوا عملهم بشكل عادي للغاية؛ حتي فوجئ برجال الأمن يلقون القبض عليه.

وعقب اعتراف المتهم اصطحبته قوة أمنية من قسم شرطة الهرم وبالتنسيق مع مباحث العجوزة بقيادة العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة والعقيد عمرو البرعي مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة توجهوا إلى المحل مسرح الجريمة وأرشد المتهم عن مكان دفن القتيلة وتم استخراج الجثة في حضور النيابة العامة.