يرتدي البدلة مرة في العام.. عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة لرئاسة تونس

يرتدي البدلة مرة في العام.. عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة لرئاسة تونس عبدالفتاح مورو مرشح حركة النهضة للرئاسة التونسية

أعلنت حركة النهضة الإسلامية في تونس، التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، ترشيح نائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو لانتخابات الرئاسة المبكرة التي ستجرى الشهر المقبل.

- يعد عبدالفتاح مورو أكثر الدعاة المعروفين في تونس وأحد القادة التاريخيين لحركة النهضة، وتولى منصب نائب أول لرئيس مجلس نواب الشعب منذ 4 ديسمبر 2014، ثم رئيسا للمجلس بالنيابة منذ 25 يوليو 2019.

- تخرج من كلية الحقوق في جامعة تونس عام 1970 وعمل قاضيا حتى 1977 ثم أصبح محاميا.

- تم اعتقاله عام 1973 هو وراشد الغنوشي بعد محاولة تنظيم اجتماع لمئة شخص في محاولة لتأسيس حركة إسلامية في تونس.

- بعد اعتقاله، قرر إنشاء منظمة سرية (منظمة الجماعة الإسلامية)، وهي تنشط بشكل رئيسي في المساجد والجامعات وتنشر صحيفة توزع مجانا في بعض أكشاك بيع الصحف ومحلات بيع الكتب بالقرب من المنظمة.

في عام 1981، أصبحت حركة التيار الإسلامي (حركة النهضة) معروفة جدا وكان عبد الفتاح مورو من أبرز قياديها. وفي عام 1991 اعتقل مرة ثانية.

- في الانتخابات التشريعية 2014، فاز عبدالفتاح مورو بمقعد عن حركة النهضة في الدائرة الانتخابية تونس 2. وبعد افتتاح المجلس، عين مورو نائبا للرئيس.

- أب لأربعة أبناء وبنت، والأبناء كلهم محاميين أما البنت فقد تخصصت في الاقتصاد.

- اعتاد لبس اللباس التقليدي التونسي وهي الجبة والشاشية وهي صناعة يدوية كاملة منذ أن كان سنه 18 عاما، ولكنه يرتدي بدلة أنيقة في يوم واحد في السنة وهو يوم اللباس التقليدي لأنه رأى أن اللباس التقليدي قد أصبح مهمشا فرأى أنه لا داعي للاحتفال بهذا اليوم.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات في نوفمبر المقبل لكن وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي الشهر الماضي عجلت بإجراء انتخابات الرئاسة لتكون في 15 من سبتمبر المقبل.

وقالت وسائل الإعلام التونسية إن مورو سينافس رئيس الوزراء يوسف الشاهد وعددا من الوجوه البارزة الأخرى التي أعلنت ترشحها من بينها مهدي جمعة رئيس الوزراء السابق والمنصف المرزوقي الرئيس السابق.

ويرى منتقدون أن مورو له مواقف متناقضة بخصوص دور الإسلام في المجتمع.