انفجار "نووي" غامض في روسيا يدفع ترامب للاعتراف بسلاح تكنولوجي جديد

انفجار "نووي" غامض في روسيا يدفع ترامب للاعتراف بسلاح تكنولوجي جديد انفجار نووي بقاعدة صواريخ في شمال روسيا

الأخبار المتعلقة

روسيا تحذر من "تدخل خارجي" بعد الاحتجاجات

الكرملين يُعلن تأجيل قمة روسيا وأذربيجان وإيران لأسباب تقنية

من أمريكا حتى إنجلترا.. حوادث نووية واجهها العالم قبل انفجار روسيا

روسيا: استدعاء سفراء أجانب على خلفية الاحتجاجات

بعد يومين من الصمت، اعترفت روسيا السبت الماضي بأن الانفجار الذي وقع في 5 أغسطس، بقاعدة لإطلاق الصواريخ في شمال روسيا وأسفر عن مصرع 5 أشخاص على الأقل، ينطوي على طابع نووي.

وأكدت روسيا على الطابع النووي لانفجار "نيونوكسا" بقاعدة لإطلاق الصواريخ في شمال البلاد، وصرحت باحتمالية تأثر بعض الدول الأوروبية ودول الشرق الأوسط بهذا الانفجار، الذي حدث خلال إجراء اختبار صاروخ على منصة بحرية، حسب وكالة أنباء "روس آتوم".

وأوضحت وكالة "روساتوم" الروسية النووية، في بيان، أن 5 من موظفيها قتلوا في هذا الانفجار، موضحة أن 3 أشخاص آخرين أصيبوا بجروح ناجمة عن تعرضهم لحروق، وأكدت، أن موظفيها كانوا يقدمون الدعم الهندسي والتقني المتعلق بالوقود المستخدم في محرك الصواريخ.

وقال رئيس الوكالة الاتحادية للطاقة الذرية الروسية "روساتوم"، أمس، إن الخبراء الخمسة الذين لقوا مصرعهم الأسبوع الماضي في الانفجار كانوا يعملون على تطوير "أسلحة جديدة"، متعهدا مواصلة الاختبارات "حتى النهاية"، على الرغم من الحادث، وفقا لشبكة "سكاي نيوز".

ورجح مسؤول أمريكي أن يكون الانفجار الروسي النووي الغامض، الذي وقع الأسبوع الماضي في موقع اختبار الصواريخ، ناجمًا إما عن صاروخ "Skyfall" النموذجي الروسي أو مكوناته أثناء اختبار الصاروخ الروسي الجديد "SSC-X-9"، وفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وتعليقا على حادث الإنفجار أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، أنّه يعلم "الكثير" عن الانفجار الغامض الذي وقع الخميس في قاعدة عسكرية روسيا، مؤكّداً أنّ الولايات المتحدة تمتلك سلاحاً مشابهاً لذلك الذي يرجّح أنّه سبب الانفجار، في معلومة سارع خبير أسلحة أمريكي مرموق إلى نفيها.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنّ "الولايات المتحدة تعلم الكثير عن انفجار الصاروخ في روسيا. لدينا تكنولوجيا مماثلة، وإن كانت أكثر تطوراً. لقد أثار انفجار الصاروخ الروسي المعطوب سكاي فال قلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها. ليس جيّداً!".

لكنّ خبير الأسلحة الأمريكي جو سيرينسيوني، سارع إلى نفي ما أعلنه ترامب بشأن امتلاك الولايات المتحدة صاروخاً مشابهاً للصاروخ الروسي، وقال رئيس "صندوق بلاو شيرز" المنظّمة التي تدعو لنزع السلاح النووي في العالم، في تغريدة على تويتر "هذا غريب. ليس لدينا برنامج لصواريخ كروز تعمل بالطاقة النووية".

وأضاف: "حاولنا بناء واحد، في الستينيات، لكنّ المحاولة كانت هذيانية جداً وغير قابلة للتنفيذ وقاسية للغاية حتى بالنسبة إلى سنوات الحرب الباردة تلك من الجنون النووي".

وأكدت بلدية مدينة "سفرودفنسك" القريبة من القاعدة العسكرية الروسية التي شهدت الانفجار أن أجهزتها للاستشعار "سجلت ارتفاعا لوقت قصير في التلوث الإشعاعي"، مما أثار حالة هلع لدى السكان الذين سارعوا لشراء مادة اليود المضادة للإشعاعات، وفقا لـ"سكاي نيوز".