تجديد حبس طالبة جامعية تمارس الجنس مقابل 2000 جنيه في الساعة

تجديد حبس طالبة جامعية تمارس الجنس مقابل 2000 جنيه في الساعة تجديد حبس طالبة

قرر قاضي المعارضات بمحكمة قصر النيل بتجديد حبس طالبة جامعية 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامها بممارسة الدعارة مقابل 40 جنيها في الدقيقة «2000 جنيه في الساعة».

تعود الواقعة تمكن ضباط إدارة حماية الآداب العامة من رصد إحدى السيدات على موقع عبر شبكة الانترنت حال قيامها بعرض نفسها لاستقطاب الرجال من راغبي المتعة الحرام مقابل مبالغ مالية.

وبإجراء التحريات أمكن تحديد شخص المتحري عنها وتبين أنها تدعي ي ح، 27 سنة، طالبة، وأضافت التحريات أنها تتواصل مع أحد راغبي المتعة الحرام عن طريق برنامج حيث قامت بإرسال صور شخصية لها وتم الاتفاق على الالتقاء فى مسكنه لممارسة الرذيلة نظير مبلغ 2000 جنيه فى الساعة.

بإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط إدارة حماية الآداب العامة وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطها حال تواجدها بشارع القصر العيني بدائرة قسم شرطة قصر النيل فور حضورها لمقابلة أحد عملائها بناء على اتفاق مسبق وبحوزتها المضبوطات هاتف محمول يحوي محادثات بين المتهمة وراغبي المتعة المحرمة، ومبلغ مالي 100 جنيه.

بمواجهتها أمام العميد حمدى النهرى مدير إدارة حماية الآداب بالقاهرة بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترفت بحضورها لمقابلة أحد عملائها لممارسة الرذيلة مقابل أجر مادي.