مارست الرذيلة مع صديقه وسامحها.. تفاصيل جديدة فى واقعة مقتل سائق البحيرة على يد زوجته وعشيقها

مارست الرذيلة مع صديقه وسامحها.. تفاصيل جديدة فى واقعة مقتل سائق البحيرة على يد زوجته وعشيقها المتهمون بقتل سائق البحيرة

سامحنى بعد خيانتى له مع صديق عمره، لكنى لم أبتعد عن عشيقى طوال الفترة الماضية بالرغم من أننى تسببت فى فضيحة له بين أهالى القرية وأصدقائه .. هربت من زوجى والمنزل عدة مرات وتركت ابنى الصغير دون رعاية، وبالرغم من ذلك سامحنى زوجى وفى النهاية غدرت به أنا وعشيقى بعد أن اتفقنا على قتله.. تفاصيل مؤلمة روتها قاتلة زوجها بعد أن تركت ميراثا من الفضائح لابنها وأسرتها .. العشق الحرام ولقاءات الغرام الساخنة والكلام المعسول تسبب فى وقوع "م. أ " ربة منزل فى بئر الرذيلة مع صديق زوجها "هـ. ش " سائق، وتعددت لقاءاتهما بمنزلها الكائن بدائرة مركز كفر الدوار، وانساقت الزوجة وعشيقها وراء الشيطان لإشباع رغبتهما الحرام.  

قالت الزوجة المتهمة فى التحقيقات ومحضر التحريات، إنه بعد مرور عام اكتشف زوجها بالصدفة خيانتها مع صديقه عشرة عمره الذى كان يثق فيه ويأتمنه على منزله، وأن هناك علاقة آثمة بينهما تسببت فى فضيحته بين أهالى قريته وزملائه السائقين، ورغم فعلتها الفحشاء سامحها الزوج وطلب منها الابتعاد عن عشيقها والتفرغ لمنزلها وتربية نجلهما الوحيد، وعلى الرغم من ذلك واصلت الزوجة خيانتها لزوجها مع صديقه.

وتابعت الزوجة الخائنة فى اعترافاتها أمام العميد عبد القوى عمرو رئيس فرع البحث الجنائى بكفر الدوار وأمام ضباط مباحث المركز تفاصيل قتل زوجها بالاشتراك مع عشيقها وآخرين أن زوجها علم باستمرار العلاقة الآثمة مع صديقه فهددها بقتل صديقه، إلا أنها أخبرت عشيقها بتهديد زوجها وقررا التخلص من زوجها، وعقدا النية، واستعانا بـ 3 متهمين آخرين، حيث استدرج اثنان منهما زوجها بزعم توصيلهما لإحدى القرى بمركز ابو حمص، وتبعهم المتهم الثالث بسيارتهم، وقام المتهم الأول متخفيا بارتداء نقاب بقتل زوج عشيقته خنقا بحبل،  وقامت الزوجة وعشيقها بدفع السيارة تجاه المصرف لإخفاء معالم الجريمة، واستقلوا سيارة أحد المتهمين وفروا هاربين.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة من كشف غموض واقعة العثور على جثة سائق بداخل سيارته بأحد المصارف بالطريق الزراعى بدائرة مركز كفر الدوار، حيث توصلت تحريات المباحث إلى قيام زوجة المجنى عليه وعشيقها بارتكاب الجريمة، حيث قام المتهمان بمساعدة 3 آخرين باستدراج المجنى عليه وخنقه باستخدام حبل فأودى بحياته، وقامت الزوجة وعشيقها بدفع السيارة تجاه المصرف لإخفاء معالم الجريمة، واستقلا السيارة بصحبة المتهم الثالث وفروا هاربين.

وترجع أحداث الجريمة إلى تلقى اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة بلاغا من مركز شرطة كفر الدوار يفيد بالعثور على سيارة سيارة ملاكى فى اتجاه منحرف تجاه مصرف بالطريق الزراعى بدائرة المركز، والعثور بداخلها على جثة "شريف أ " سائق مالكها مقيم بدائرة المركز ووجود آثار حز دائرى حول رقبته وبحوزته جميع متعلقاته.

وبعرض المعلومات على مدير الامن وجه بتشكيل فريق بحث تحت إشراف مدير مباحث المديرية بمشاركة فرع الأمن العام وبرئاسة العميد عبد القوى عمر رئيس فرع البحث الجنائى بكفر الدوار وبمشاركة ضباط وحدة مباحث المركز بسرعة التحرى عن الواقعة وكشف غموضها وسرعة ضبط الجناة.

وتوصلت جهوده فريق البحث الى تحديد مرتكبى الواقعة هم كل من: زوجة المجني عليه "م. أ." ربة منزل، و"هـ. ش." سائق، و"ع. م." سائق، و"إ. م." عامل، و"ح. أ." عاطل.

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تم استهداف المتهمين وضبطهم عدا المتهم الخامس، بمواجهتهم اعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الواقعة، وقرر المتهم الثاني وجود علاقة غير شرعية بينه والمتهمة الأولى، واتفاقهما على التخلص من المجني عليه واستعانوا بباقى المتهمين فى تنفيذ جريمتهم.

وقام المتهم الرابع بالإتصال هاتفيًا بالمجنى عليه "مقلدًا صوت سيدة" وطلب منه توصيل بعض أقاربه بسيارته من القرية محل إقامته إلى مدينة أبوحمص مقابل مبلغ مالى وتقابل معه المتهمان الأول "مرتديًا زى النقاب" والخامس، وإستقلا السيارة بصحبته، وتتبعهم المتهم الثالث بسيارة ملاكى "يعمل عليها كسائق" وحال سيرهم بالطريق، طلب منه المتهم الخامس التوقف بجانب الطريق، وعقب توقفه باغته المتهم الأول بخنقه بإستخدام حبل "أعده سلفًا" فأودى بحياته وقاما بدفع السيارة تجاه المصرف لإخفاء معالم الجريمة ، واستقلا السيارة بصحبة المتهم الثالث وهربوا ، وبمواجهة باقى المتهمين أيدوا ما جاء بإعترافات المتهم الثانى.

وتحرر المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة قرر المستشار محمد ضياء مدير نيابة مركز كفر الدوار، حبس ربة منزل وعشيقها، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ بتهمة التخلص من الزوج بمساعدة 3 آخرين..وجارى تكثيف جهود رجال فرع البحث الجنائى بكفر الدوار لضبط المتهم الخامس.