أقام علاقة مع ممرضته.. طبيب يلقى بـ رضيع أمام مسجد بطنطا

أقام علاقة مع ممرضته.. طبيب يلقى بـ رضيع أمام مسجد بطنطا طفل حديث الولادة

أصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكليات بمحافظة الغربية اليوم توجيهاته إلى رئيس نيابة ثان طنطا بالضرورة فتح باب التحقيق فى واقعة إلقاء طبيب أنف واذن طفلا سِفاحا حديث الولادة انجبته سيدة تعمل بعيادته الخاصة عقب إقامته معها علاقه غير شرعية بوضعه أمام مسجد بطنطا وتم تحديد هوية الطفل من "الأسوره" الموجودة فى يده والتي من خلالها تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على والد الطفل وإتخاذ الإجراءات القانونية.

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية تلقي إخطارا من العميد أسامة أبو فرد مأمور قسم ثان طنطا يفيد بورود بلاغ بالعثور على طفل حديث الولادة وسط القمامة بطنطا وتبين وجود"اسورة" مثبتة فى يده وعليها اسم المستشفى واسم الأم، وتم نقله لقسم شرطة ثان طنطا.

وتبين من خلال الفحص أن والدة الطفل تدعى "علا.م.ع" 39 سنة، وتعمل لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة يدعى" سامى.م.غ"63 سنة وله عيادة بقرية شبرا النملة مركز طنطا، ودخل الطبيب معها فى علاقة غير شرعية، وعاشرها معاشرة الأزواج، حتى حملت منه سفاحا، ورفضت إجهاض الطفل.

أفادت التحريات الأمنية أنه فى يوم الولاده قام الطبيب المذكور، باصطحابها إلى مستشفى تخصصي بطنطا يعمل بها، لإجراء عملية ولادة قيصرية، وعقب الولادة تم تعليق اسورة بيد الطفل تحمل اسم المستشفى واسم الأم.

واعترفت الأم بحملها سفاحا من الطبيب، وقام الأخير بالخروج بالطفل من المستشفى، ووضعه فى كيس أسود وألقاه وسط القمامة للتخلص منه، إلا أنه تم افتضاح امرهما، كماضبط المتهمين.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر المحضر 7067 إداري قسم ثان طنطا وباشرت النيابة العامة التحقيق فى الحادث.