مجرم أحمق .. طعن صديقته حتى الموت ثم اتصل بوالدها طلبًا للنصيحة.. صور

مجرم أحمق .. طعن صديقته حتى الموت ثم اتصل بوالدها طلبًا للنصيحة.. صور

يواجه شاب أمريكي من ولاية "فلوريدا" اتهامًا بطعن صديقته التي تبلغ من العمر 20 عامًا حتى الموت، قبل أن يتصل بوالدها عبر تطبيق "FaceTime"، طلبًا للنصيحة بينما كانت الضحية ملقاة على الأرض تصارع الموت.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأن الجاني "دي أنجيلو كلارك"، البالغ من العمر 30 عامًا، اتصل بوالد صديقته باستخدام هاتفها المحمول، وأخبره بأن ابنته تحمل سكينًا، إلا أن الضحية "كيارا آلن"، والتي كانت قد تعرضت للطعن عدة مرات، تمكنت آنذاك من الرد على مزاعم "كلارك" قائلة إن ذلك غير صحيح وأنه هو من يحمل السكين، واستطاع والدها سماع صوتها.

وأشارت تقارير إخبارية إلى أن "كلارك" سأل والد الضحية عما يجب عليه فعله بعد أن أقدم على قتل ابنته؛ وعندما طلب منه والد الضحية الاتصال بالنجدة، رفض قائلًا "لا، سوف يأخذون الطفلة"، في إشارة إلى طفلته الرضيعة التي يبلغ عمرها عاما واحدا والتي أنجبها من الضحية.

وبعد ذلك انتهى الاتصال، وسارع والد الضحية بالاتصال بالشرطة بعد أن شاهد ابنته في بركة من الدماء خلال المحادثة التي دارت في وقت سابق من الشهر الجاري؛ ولدى توجه الشرطة إلى منزل الضحية، تم العثور على جثة "كيارا"، في حين كان "كلارك" قد فر من موقع الحادث برفقة ابنتهما الصغيرة.

وقال "كلارك" لاحقًا في منشور شاركه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الآن يجب أن أنهي حياتي.. فقط اعلموا أنها حاولت قتلي.. أعتذر إلى عائلتها".

وتمكنت الشرطة بعد ذلك من العثور على الطفلة، وقد كانت في حالة جيدة برفقة أقاربها، وتم إلقاء القبض على "كلارك" بعد قيامه باقتحام منزل في جزيرة "فلوريدا كيز" بولاية "فلوريدا".

ويقال إنه قام بإشعال حريق في سيارته، وأصيب بحروق جراء ذلك، وكذلك يُزعم أنه حاول حرق المنزل الذي كان يقيم فيه برفقة صديقته وابنتهما.

وأفادت الشرطة المحلية بأنه سيواجه تهمة القتل بمجرد خروجه من المستشفى.