بعد 22 يومًا.. ماذا فعل كامل الوزير في سكة حديد مصر؟.. صور

بعد 22 يومًا.. ماذا فعل كامل الوزير في سكة حديد مصر؟.. صور جانب من جولات المهندس كامل الوزير في محطة مصر

22 يوم عمل هي المدة التي قضاها المهندس كامل الوزير على رأس وزارة النقل، وذلك بعد أن أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح يوم الأثنين الموافق 11 مارس ليتولى حقبة النقل في حكومة الدكتور مصطفى مدبولي.

قد تبدو لك المدة قصيرة للغاية، ولكن ما تم إنجازه خلال هذه الفترة في قطاع هيئة السكك الحديدية كبير جدا، فقد أرسى المهندس كامل الوزير قواعد عمل للارتقاء بالمنظومة وتقديم خدمة تليق بجمهور ركاب سكة حديد مصر، وسنستعرض في السطور التالية ما تم إنجازه خلال الـ 22 الماضية في سكة حديد مصر.

رفع وزير النقل في أول يوم عمل له في الوزارة شعار "سكة حديد منتظمة ومنضبطة وآمنة"، معلنا أنه سيبذل قصارى جهده لتصبح سكك حديد مصر واجهة مشرفة يفخر بها كل مصري مؤكدا أنه سيعمل ليلا ونهارا ليوفر كافة السبل لتحقيق هذا الهدف.

تجميل محطة سكك حديد مصرتغير حال محطة مصر بشكل كبير، وأصبحت تتمتع بقدر كبير من أعمال النظافة لتظهر بشكل جميل أمام الركاب، فقام عمال النظافة - تفيذا لتوجيهات وزير النقل - بزيادة معدلات النظافة الخاصة بالمحطة في كافة جوانبها من أرصفة وأفاق وحوائط، وهو ما جعل المحطة تتغير إلى الأفضل وتظهر بشكل لائق أمام الركاب.

عربات جولف للركابوأمر "الوزير" بتشغيل وصيانة عربات جولف مخصصة لكبار السن لنقلهم بحقائبهم إلى داخل المحطة للتخفيف عنهم مشقة السفر، ووجه بفتح نفق المشاة الواصل بين ساحة المحطة من ميدان رمسيس حتى أحمد حلمى ورصيف أربعة و11 تسهيلا على الركاب وزيادة اللوحات الإرشادية على شبابيك التذاكر.

بوابات إضافية.. وأكشاك خارج المحطة لصرف التذاكر وداخل محطة مصر، أمر الوزير بزيادة عدد بوابات الدخول للمحطة إلى بوابتين، كما تم تخصيص بوابتين جديدتين لخروج الركاب، وذلك من أجل تخفيف عمليات الزحام أمام توافد الركاب إلى محطة مصر لزيادة عمليات تنظيم دخول وخروج جمهور الركاب.

ولم يكتف الوزير بذلك، بل تم إلغاء صرف التذاكر من داخل المحطة، وتم إنشاء أكشاك خارج المحطة لصرف التذاكر منها للحد من ظاهرة التهرب من دفع رسوم التذكرة، بالإضافة إلى منع تكدس الركاب بداخل المحطة.

محطة الجيزة تتزين أمام الركابأعمال التطوير لم تتوقف عند محطة مصر، بل كان لمحطة سكة حديد الجيزة نصيب كبير، فقد ظهرت يوم الجمعة الماضي في شكل جديد أمام الركاب، فقد تزينت لتظهر بمظهر جمالي أمام الركاب، حيث دهنت شركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة البلدورات وقامت بتخطيط الساحات، وتم رفع أعلام مصر على جميع أعمدة الإنارة بالمحطة.

كما وضعت شركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة ١٠ مقاعد جماعية لراحة الركاب، وتم صرف مكافأة مالية لجميع العاملين بالمحطة من الشركة لتحفيزهم على الأداء.

مبادرة للحد من التهرب من دفع الأجرةوأطلق المهندس كامل الوزير مبادرة للحد من التهرب من دفع الأجرة بالقطارات، حيث تم تطبيقها بمحطة مصر كبداية تمهيدا لتعميمها في المحطات المركزية وذلك لتنمية إيرادات الهيئة لتحسين مستوى الخدمة وتوفير عوامل السلامة والأمان بمنظومة السكك الحديدية.

وأكد الوزير أن هذه المبادرة تشمل عدم دخول أى راكب المحطة إلا بتذكرة السفر أو اشتراك ركوب للقطار، لافتا إلى أن أطقم الكمسارية سيقومون بمراجعة حصول الركاب على التذاكر سواء عند دخول القطارات أو أثناء استقلال القطار.

40 % من ركاب القطارات يتهربون من دفع التذكرةوفي هذا السياق، طالب المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة سكك حديد مصر، المواطنين بعدم التهرب من دفع ثمن التذكرة، حيث إنها تمثل لبنة جديدة في بناء سكك حديد مصر.

وأضاف "رسلان"، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن هناك ما يقرب من 40% من ركاب القطارات يتهربون من دفع التذكرة، مشيرا إلى أن مرفق السكة الحديد ملك لجميع طوائف الشعب المصري، ويجب المحافظة عليه.

وتابع: "السكة الحديد تمثل شريان النقل في مصر، فهناك قرى ونجوع في مصر تعتمد بشكل أساسي على الانتقال من خلال السكة الحديد، فأرجو الحفاظ عليها وعدم العبث بها، والالتزام بدفع التذكرة، فأدعو الجميع للحفاظ على سكك حديد مصر التي تعد ملكا لنا جميعا".