شاهد عيان فى استشهاد نقيب النزهة يكشف تفاصيل جديدة عن الواقعة.. فيديو

شاهد عيان فى استشهاد نقيب النزهة يكشف تفاصيل جديدة عن الواقعة.. فيديو شاهد عيان فى حادث استشهاد ضابط النزهة

قال الحاج عزت عبد البصير 70 عاما موظف بالمعاش، ومن قاطنى شارع طه حسين، الذى شهد واقعة حادث إطلاق النار على القوة الأمنية بمحور طه حسين بالنزهة، عقب استهدافها من قبل مسلحين مجهولين والذي أسفر عنه استشهاد النقيب ماجد عبد الرازق ضابط شرطة بقسم شرطة النزهة وإصابة فردي شرطة، إن الحادث وقع بعد صلاة الفجر مباشرة، وظننا أن هذه الأصوات صدرت عن مجموعة عادت للتو من عرس، إلا أننا فوجئنا بأنها عصابة مسلحة تبادلت إطلاق النار مع الشرطة.

وأضاف الموظف بالمعاش: "اتجهنا الى تقاطع محمد التابعى مع طه حسين فوجدنا سيارة ميكروباص واقفة وأنوارها مضاءة بجوار جراج هيئة النقل وعندما سألنا عن الحادث فوجئنا بأن هناك شخصا استرجل من سيارة ماتريكس أو هيونداى وقام بإطلاق وابل من الأعيرة النارية اتجاه القوة، وعلى إثرها استشهد النقيب ماجد عبدالرازق ضابط شرطة بقسم شرطة النزهة، وأصيب آخرين.

قالت وزارة الداخلية في بيان لها، إنه خلال مرور النقيب ماجد أحمد عبد الرازق محمد، من قوة وحدة مباحث قسم شرطة النزهة، والقوة المرافقة له لملاحظة الحالة بدائرة القسم، تلاحظ لهم توقف إحدى السيارات سوداء اللون تحمل لوحات معدنية بيضاء اللون "مدونة بخط اليد" بشارع طه حسين، يستقلها 4 أشخاص مجهولين، وحال توجههم لاستبيان الأمر وفحصهم، بادر قائد السيارة بالترجل منها وإطلاق أعيرة نارية تجاههم من بندقية آلية كانت بحوزته.

وأوضحت أنه نتج عن ذلك استشهاد النقيب ماجد أحمد عبد الرازق، وإصابة فردى شرطة من القوة المرافقة له وكذا قائد السيارة بعدة طلقات نارية، حيث توفى قائد السيارة متأثرًا بإصابته.

وتم نقل المصابين للمستشفى لتلقى العلاج.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية لمحل الحادث، وجار تمشط المنطقة وتكثيف الجهود لضبط الجناة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.