الفحم يقتل طالبة فلسطينية تدرس بكلية الطب جامعة المنوفية

الفحم يقتل طالبة فلسطينية تدرس بكلية الطب جامعة المنوفية جثة

قطعت مئات الكيلومترات من فلسطين إلى محافظة المنوفية للدراسة بكلية الطب في مدينة شبين الكوم واستأجرت شقة بصحبة صديقتها السورية للإقامة بها، إلا أنها لقيت حتفها مختنقة داخل غرفة نومها.

آلاء جمال، البالغة من العمر 20 عاما بدأت دراستها في جامعة المنوفية حتى وصلت إلى الفرقة الثانية بكلية الطب، اعتادت على إيقاد الفحم داخل شواية في حجرتها بالشقة، هربًا من برودة الجو ليلا، إلا أن تصاعد غاز أول أكسيد الكربون أدى إلي اختناقها أثناء نومها.

وفي الصباح دخلت هبة محمود -سورية الجنسية- صديقتها بالفرقة الرابعة بكلية الطب لإيقاظها إلا أنها لم تُجب عليها، فأصيبت بحالة من الذهول أبلغت علي أثرها قوات الشرطة لتكتشف وفاة صديقتها مُختنقة.

وتلقي اللواء سمير أبو زامل مدير الأمن، إخطارا من قسم شرطة شبين الكوم بتلقيه بلاغا من هبه محمود 22 سنة طالبة بكلية الطب سورية الجنسية ومقيمة مدينة شبين الكوم باكتشافها وفاة صديقتها آلاء جمال خليل 20 سنة فلسطينية الجنسية الطالبة الفرقة الثانية بنفس الكلية، داخل حجرة نومها.

وبالانتقال والفحص تبين للواء سيد سلطان مدير البحث الجنائي، أن الجثة مسجاة على مرتبة في غرفة بالشقة وبجوارها شواية بها آثار فحم محترق وتبين عدم وجود إصابات ظاهرة بها.

وبسؤال صديقتها أكد أن المتوفاة اعتادت وضع الشواية بحجرتها.

وبتوقيع الكشف الطبي تبين وفاتها مختنقة بغاز اول اكسيد الكربون.

وحرر المحضر اللازم بالواقعة.