أبشع الجرائم ضد الأطفال.. السجن 25 عاما لوالدين عذبا أبناءهم الـ13

أبشع الجرائم ضد الأطفال.. السجن 25 عاما لوالدين عذبا أبناءهم الـ13 . السجن 25 عاما لوالدين عذّبا أبناءهم الـ13

قضت محكمة أمريكية بالسجن 25 عاما لديفيد زلويز تورفين، اللذان احتجزا أطفالهما الـ13، في جريمة بشعة هزت الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب شبكة "سي إن إن" فإنه خلال جلسة المحاكمة قرأ بعض أطفالهما بيانًا دون ظهورهم أمام الكاميرات، وسط بكاء الوالدين والحضور.

وبكى الوالد عندما سمع ابنه يقول "أحب والدي كثيرا رغم أنها ربما لم تكن الطريقة الأفضل لتربيتنا.. إلا أنني ممتن لقيامهما بذلك".

واعترف الوالدان في فبراير الماضي، بـ 14 تهمة تتضمن التعذيب وسوء معاملة البالغين وتعريض أطفال للخطر وغيرها.

وخلال الجلسة، قال المدعي العام بمقاطعة ريفيرسايد في ولاية كاليفورنيا إن هذه واحدة من بين قضايا الإساءة للأطفال الأسوأ والأكثر حدة التي رآها على الإطلاق.

كانت الشرطة ألقت القبض على الوالدين في 2018 بعدما عثرت على أطفالهم الـ13 محتجزين في منزلهما بكاليفورنيا، واكتشفت الواقعة بعدما هربت إحدى الفتيات واتصلت بالشرطة.

ووجد الضباط 3 من أشقائها مكبلين بالسلاسل والأقفال، وتتراوح أعمار الأبناء بين 2 و 29 عاما.