القصة الكاملة .. كيف تسلق مدرب سباحة هرم خوفو ولماذا ألقى أحجارا على قوات الأمن ؟

القصة الكاملة .. كيف تسلق مدرب سباحة هرم خوفو ولماذا ألقى أحجارا على قوات الأمن ؟ هرم خوفو

تسلق مدرب سباحة هرم خوفو عقب مغافلة قوات الامن المتواجدة بالمنطقة الاثرية وعقب وصوله الى قمة الهرم الاكبر قام بالتعدى على القوات بالقاء احجار عليهم من اعلى وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط أحد الأشخاص عقب تسلقه الهرم الأكبر.

تلقت الخدمات الأمنية المعينة لتأمين المنطقة الأثرية دائرة قسم شرطة الأهرام بقيام أحد الأشخاص بالصعود لـ هرم خوفو من الضلع الغربى ، وحال قيام الخدمات بإستيقافه قام بإلقاء بعض الحجارة عليهم ، وبإسداء النصح والإرشاد له لم يستجب واستكمل الصعود ، وعقب وصوله لقمة الهرم قام بنزع قطعة من الخشب وعمود من الحديد وإلقائهما من أعلى دون إصابات ، فى وقت لاحق قام بالنزول وتم ضبطه وتبين أنه ( مدرب سباحة - 27 سنه مقيم بالكوم الأخضر بالهرم - دائرة قسم شرطة الطالبية - بالجيزة ) وبسؤاله لم يبد سببًا لذلك ، وجارى إستكمال فحص موقفه وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .

ومن ناحية اخرى أكد أشرف محيي، مدير عام آثار الهرم،أن المتسلق أحد زوار المنطقة، قام بتسلق هرم خوفو واستطاعت أجهزة الأمن بالتعاون مع أمن الآثار السيطرة عليه، وقد قضي ما يقرب من ساعة فوق الهرم.

وكشف مدير عام آثار الهرم لـ"صدى البلد"، أن هذا الشخص دخل كزائر عبر البوابات الرئيسية بشكل طبيعي بعد أن قام بشراء تذاكر الزيارة، ولم يكن هناك أي أمر يوحي بشيء غريب، حتى بدأ هذا الشخص محاولات تسلق الهرم الأكبر.

وقال محيي إنه في محاولته الأولى حذره الأمن كما يحدث مع الكثير من الزوار، وامتثل لهم وهبط دون أن يتجاوز البوابات الأولى، لكن هذا الشخص تحايل على الصعود من مكان آخر وأفراد آخرين من الأمن أوقفوه أيضًا.

وأضاف: "ثم قام مرة أخرى بالتسلل من الجهة الغربية بعيدًا عن الأنظار وقام بالتسلق، ولاحظه رجال الأمن وبالتعاون بين شرطة السياحة والآثار، وأمن الآثار بدأوا في التعامل مع الموقف بحكمة".

وأكد محيي أن المتسلل بدأ في قذف الملاحقين له بالأحجار، وأصبح الأمر واضحا في أن الشخص قد يكون غير متزن نفسيًا، فبدأ رجال الأمن في التعامل مع الأمر بحرص خشية أن يلقي نفسه، واستطاع الوصول لقمة الهرم وكسر الصاري الخشبي الموجود فوقه.

وأوضح أن رجال الأمن تمكنوا من السيطرة على الموقف وتم القبض على الرجل واقتياده لقسم شرطة الهرم لبدء التحقيقات معه، والأمر بمجمله استغرق ساعة، وعادت الأمور لطبيعتها في المنطقة الأثرية، وحركة السياحة لم تتأثر ولم تحدث أي أضرار لـ هرم خوفو ولم تحدث أي إصابات جراء ما فعله.

وحول مخاوف البعض من تأثر هرم خوفو من الواقعة، قال محيي: "غير معروف دوافع هذا الشخص لما فعله، وما قام بإلقائه على الأمن حجارة صغيرة من أحجار الهرم الكبيرة، والهرم نفسه سليم ولم يفك أيا من أحجاره الكبيرة كما تردد، والصاري الخشبي الذي انتزعه حديث وليس أثريا، وسنعيد تركيبه مرة أخرى".