علي جمعة: 5 أمور تحدث لك في الدنيا عندما تصلي في الليل

علي جمعة: 5 أمور تحدث لك في الدنيا عندما تصلي في الليل صلاة الليل

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، أنه حثنا على صلاة الليل لما لها من فضل عظيم

وأضاف «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن السلف الصالح من بعده –رضوان الله تعالى عليهم- بلغوا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه أوصى بصلاة الليل، منوهًا بأن هناك خمسة أمور تحدث لمن يُصلي في الليل، وهي «يضيء وجهه، يحبه كل من يراه، يغتنم ثواب أفضل صلاة بعد الفرائض، يفوز بمنح إلهية ونفحات ربانية فيضبط نفسه عن الغضب، يستجيب الله تعالى دعاءه».

واستشهد بما قال سعيد بن المسيب رحمه الله : «إن الرجل ليصلي بالليل، فيجعل الله في وجه نورا يحبه عليه كل مسلم، فيراه من لم يره قط فيقول: إني لأحبُ هذا الرجل»، مشيرًا إلى أن أفضل صلاة بعد الفرائض هي صلاة الليل كما أخبر بذلك النبي -صلى الله عليه وسلم- حيث قال: «أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل» [رواه مسلم].

وأوضح أن في الليل منحة إلهية، ونفحة صمدانية، وحالة ربانية يستجيب الله فيها للدعاء، فقائم الليل يؤثر حب الله عن حب النوم ولذته، وإن هذا من شأنه تحمل أعباء الدعوة، ومن شأنه ضبط النفس عند الغضب مع الآخرين، وتدبر القرآن في الليل له ثمار عظيمة فيدرك المؤمن مقاصد الإسلام العالية، فيعلم أن الإسلام يتصف بالعالمية، وأنه لابد أن يكون داعيا إلى الله بحاله قبل قاله دائما.