المفتي يصحح خطأ عند الإفطار يخالف سنة الرسول

المفتي يصحح خطأ عند الإفطار يخالف سنة الرسول الإفطار في رمضان

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن البعض يصلى قبل أن يفطر، مؤكدًا أنه يستحبُّ أن يكون الفطر قبل صلاة المغرب؛ وهذا هو من هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- في رمضان.

واستشهد «علام»، خلال لقائه ببرنامج «الله أكرم» المذاع على فضائية «سي بي سي»، بما روي عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قال: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ، فَعَلَى تَمَرَاتٍ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ» أخرجه أبو داود في "سننه".

وأوضح أن هذا الحديث يبين أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- كان يفطر قبل الصلاة، وفي هذا مراعاة لسنَّة تعجيل الفطر، وكان فطر النبي صلى الله عليه وآله وسلم على رطبات أو تمر أو ماء؛ فعن سَلْمَانَ بْنِ عَامِرٍ الضَّبِّيِّ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى تَمْرٍ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّهُ طَهُورٌ» أخرجه الترمذي في "سننه"، فإذا صلَّى الصائم المغرب أكمل إفطاره إن شاء.

وتابع: على أن المبادرة إلى الفطر حتى قبل صلاة المغرب من سنة رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، وهذا مستحب ولو على تمر أو شربة ماء أو مسكة لبن، معقبًا: "يجرح صومه بلغتنا الدارجة".