أول رد من الزراعة بعد قرار أمريكا تعليق استيراد الكلاب من مصر

أول رد من الزراعة بعد قرار أمريكا تعليق استيراد الكلاب من مصر كلاب

أصدرت مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض الأمريكية أمس، الجمعة، قرارا بتعليق استيراد الكلاب من مصر، بسبب مخاوف تتعلق بداء الكلب "السعار".

وتعليقا على ذلك نفى الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، تصدير مصر الكلاب إلى الخارج أو للولايات المتحدة سواء كان عن طريق الحكومة أو شركات خاصة.

وأضاف القرش لـ«صدى البلد»، أن الطريقة الوحيدة التي تسافر بها الكلاب إلى الخارج يكون عن طريق شحنها لحساب مالك الكلب ولكن ليس في صيغة التصدير، مؤكدا أن مصر حتى اللحظة لم يردها رسميا ما يفيد بالقرار الأمريكي.

وشدد متحدث الزراعة، على أنه لا يمكن القول إن مرض داء الكلب متفشٍ في مصر، ولكن هناك بعض الحالات التي تظهر بشكل عرضي ويتم إتخاذ الإجراءات اللازمة، بالإضافة إلى توفير التطعيمات اللازمة للوقاية من ذلك المرض.

ووفق مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض الأمريكية فقد تم العمل بالقرار بشكل فوري، وجاء فيه أن السلطات البيطرية الأمريكية اتخذت هذا الإجراء على خلفية ظهور 3 حالات لكلاب مصابة بالسعار قادمة من مصر منذ العام 2015.

كما ينص القرار على تعليق استيراد الكلاب القادمة من مصر عبر دولة أخرى، إذا كانت الكلاب قد عاشت في تلك الدولة مدة تقل عن 6 أشهر.

واستثنت المراكز من هذا القرار كل من يحصل على موافقة خطية مسبقة منها لاستيراد كلب من مصر، أو استيراده عبر بلد ثالث.

وبحسب الهيئة الأمريكية، تمنح هذه الموافقات بشكل محدود، ووفقا لتقدير مدير قسم الهجرة العالمية والحجر الصحي.