صفقة القرن .. يديعوت أحرونوت تفجر فضيحة جديدة

صفقة القرن .. يديعوت أحرونوت تفجر فضيحة جديدة صفقة القرن

فجرت صحيفة "يديعوت احرونوت" فضيحة مدوية بشأن صفقة القرن، وقالت في تقرير لها إن المجموعة القائمة على رأس الإدارة الأمريكية الحالية يعتبرون أن المال بالنسبة لهم هو كل شيء، وهم يؤمنون بأنهم يمكنهم شراء الفلسطينيين بالشيكات.

وأضافت الصحيفة، في معرض تعليقها على المؤتمر المزمع عقده في العاصمة البحرينية "المنامة"، أنه لا توجد دولة مستعدة لوضع أموالها في قطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس وفي الضفة الغربية ذات المستقبل الضبابي غير المعروف، وحينئد ستكون هناك ذريعة لنتنياهو بأن يضم الضفة الغربية بدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وعن تجزئة صفقة القرن الأمريكية إلى قسمين، سياسي واقتصادي، قالت الصحيفة إن الإدارة الأمريكية تدرك جيدا أنها لو بدأت الخطة بالقضايا السياسية الشائكة مثل الحدود والقدس واللاجئين وغيرها، فإنها لن تستطيع أن تتحرك قدما نحو السلام، لأن الفلسطينيين يعتبرون أن هذا الأمر لعبة مكررة، ولا يثقون في الولايات المتحدة الأمريكية أن تكون وسيطا عاقلا ومقبولا في المفاوضات بين الجانبين.

وتابعت الصحيفة أن الممول والطرف القوي دائما في أي معادلة، يعتبر أنه يعلم أفضل من الطرف الضعيف، لذلك على الفلسطينيين "المستهلكين" أن يصمتوا ولا يقولوا ماذا يريدون، بينما سيتكفل بذلك الملوك والرؤساء من الدول التي ستشارك في المؤتمر بالبحرين.