السيسي يشكر صقور مصر.. المخابرات العامة المصرية تتسلم الإرهابيين هشام عشماوي وبهاء عبد المعطي من ليبيا.. تفاصيل كاملة

السيسي يشكر صقور مصر.. المخابرات العامة المصرية تتسلم الإرهابيين هشام عشماوي وبهاء عبد المعطي من ليبيا.. تفاصيل كاملة المخابرات العامة المصرية تتسلم الإرهابيين

‏وجَّه الرئيس عبدالفتاح السيسي تحية إجلال وتقدير وتعظيم لرجال مصر البواسل الذين كانوا دائمًا صقورًا تنقض على كل من تُسوِّل له نفسه إرهاب المصريين.

وأكد "السيسي" عبر حسابيه على "تويتر" وفيس بوك، أن الحرب ضد الإرهاب لم تنته ولن تنتهي قبل أن نسترجع حق كل شهيد مات فداءً لأجل الوطن.

وكتب الرئيس: "‏تحية إجلال وتقدير وتعظيم لرجال مصر البواسل الذين كانوا دائمًا صقورًا تنقض على كل من تُسوِّل له نفسه إرهاب المصريين. فهؤلاء الأبطال لا يخافون في الحق لومة لائم، وقد أقسموا على حفظ الوطن وسلامة أراضيه، تحيةً وسلامًا على مَن كان الدرع وقت الدفاع وكان السيف وقت الهجوم.

وأضاف السيسي: "أوكد أن الحرب ضد الإرهاب لم تنتهي ولن تنتهي قبل أن نسترجع حق كل شهيد مات فداءً لأجل الوطن، عاشت مصر برجالها".

وتسلمت مصر أيضًا من الجيش الوطني الليبي، إلى جانب الإرهابى شديد الخطورة هشام عشماوي المطلوب في قضايا إرهابية، الإرهابي بهاء على على عبد المعطي.

وذكرت ذلك قناة اكسترا نيوز أن المخابرات العامة المصرية تسلمت الإرهابي هشام عشماوي خلال زيارة الوزير عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة مساء الثلاثاء، إلى دولة ليبيا الشقيقة .

وقام اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة بزيارة خاطفة مساء الثلاثاء إلى دولة ليبيا الشقيقة والتقى خلالها قائد الجيش الوطني الليبى المشير خليفة حفتر.

ونقل اللواء عباس كامل للمشير حفتر ، تحيات ودعم الرئيس عبدالفتاح السيسي لجهود الجيش الليبي.

وجاءت هذه الزيارة في إطار حرص مصر على دعم واستقرار دولة ليبيا وجهود مكافحة الإرهاب.

وجرت مباحثات ثنائية بين اللواء عباس والمشير حفتر تناولت أيضا العلاقات الأمنية بين البلدين وجهود مكافحة التنظيمات الإرهابية وسبل تحقيق الاستقرار ، كما تمت مناقشة استعادة الدولة الليبية ومؤسساتها ودعم جهود الحلول السياسية.

وأطلع المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبى ، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل على أخر التطورات للوضع في ليبيا، مؤكدا قوة العلاقات بين مصر وليبيا.

وعلقت المستشارة مروة هشام بركات، كريمة الراحل النائب العام السابق هشام بركات على خبر تسلم المخابرات العامة المصرية الإرهابي هشام عشماوي من الجيش الوطني الليبي، والعقل المدبر لاغتيال النائب العام السابق.

وقالت مروة هشام بركات على صفحتها على الفيسبوك: "إن كنتم أفسدتم علينا دنيانا وحرمتوا عائلتي منه وأكسبتوني لقب الشهيد الصائم البطل ، وأكسبتم عائلتي لقب عائلة الشهيد ، فقد أفسدت عليكم دنياكم وآخرتكم".

الإرهابي هشام علي عشماوي من ضابط مفصول الى قائد تنظيمات إرهابية

هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم، 41 عامًا، من مواليد عام ١٩٧٨ محافظة القاهرة، التحق بالقوات الخاصة المصرية، ونقل بعد التحقيق معه إلى الأعمال الادارية بالجيش، فظل ينشر أفكاره الجهادية، وهو أحد مؤسسي تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، وأمير تنظيم المرابطين في ليبيا.

- العشماوي أمام المحكمة العسكرية

‎ أثار العشماوي جدلا واسعًا عام ٢٠٠٠، حين استهزأ بأحد مشايخ المساجد الذى كان يصلى بها بسبب أخطاء فى التلاوة، وفى عام 2007 أحيل إلى محكمة عسكرية بعد التنبيه عليه بعدم التحريض ضد مؤسسات الدولة، وعلى إثر المحاكمة واستبعد فى عام 2011.

- السفر إلي تركيا للتدريب

سافر العشماوي لدولة تركيا في أبريل عام ٢٠١٣، وعاد للمشاركة في اعتصام رابعة العدوية، الذي نظمته جماعة الإخوان الإرهابية بمدينة نصر، ومنها لارتكاب عمليات عدائية ضد الدولة.

- مسئول التدريب العسكري

انتقل العشماوي إلي سيناء وتولي مسئولية تدريب العناصر الإرهابية في تنظيم أنصار بيت المقدس، المسئول عن ارتكاب ٦٠ حادثا إرهابيا علي رأسها تفجير مديرية أمن القاهرة.

- استهداف ١٥٥ شرطيا

‎ ويعد الإرهابي هشام العشماوي المسئول الأول عن استهداف ١٥٥ من رجال الشرطة، وتنفيذ عمليات عدائية ضد البلاد، ‎يأتي علي رأسها اغتيال النقيب كريم فؤاد، معاون مباحث قسم شرطة العلمين، بوابة ماريا.

- قتل مواطن قبطي

كما شرع العشماوي في قتل كل من: النقيب خالد عبدالجليل السيد الصاحي، ورقيب الشرطة بهاء محمد الزهيرى، بالقرب من بوابة ماريا بمدينة العلمين، لاسيما قتل المواطن القبطي "وليام بايرون هالندرسون"، عمدا، لسرقة سيارة مملوكة له، بالإضافة لعملية تفجير مبنى القنصلية الإيطالية.

- اغتيال محامي عام نيابة أمن الدولة

كما شارك العشماوي في محاولة اغتيال المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا، عن طريق زرع عبوة ناسفة تم لصقها أسفل سيارته، لاسيما ارتكاب عمليتي تفجير مبنى قطاع الأمن الوطني بشبرا الخيمة، والهجوم على كمين الفرافرة.

- حادث الفرافرة

شارك العشماوي أيضا في استهداف قوة تأمين الطريق الساحلي بمنطقة الضبعة التابعة لمحافظة مرسى مطروح، ويعد المسئول الأول في حادث قتل ٣٠ مجندا في حادث الفرافرة الشهير.

- محاولة اغتيال وزير الداخلية

يعد العشماوي أحد مرتكبي حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق، اللواء محمد إبراهيم، حيث تولي عملية رصد تحركات الوزير مع عماد الدين أحمد، الذي أعد العبوات المتفجرة بالاشتراك مع وليد بدر منفذ العملية.

- العقل المدبر لاغتيال النائب العام

يعد الإرهابى هشام عشماوي، هو العقل المدبر لحادث اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام الراحل، وأكدت أن طريقة تنفيذ العملية، تشبه محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية السابق، في سبتمبر 2013.

- حادث الواحات

الإرهابي هشام العشماوي هو المسئول الأول والعقل المدبر في حادث الواحات الإرهابي، الذي استهدف قولا أمنيا لمديرية أمن الجيزة والعمليات الخاصة.