ذبح طفل قربانا على باب مقبرة أثرية.. الحقيقة الكاملة لـ فيديو صحراء الواحات

ذبح طفل قربانا على باب مقبرة أثرية.. الحقيقة الكاملة لـ فيديو صحراء الواحات حقيقة ذبح طفل في صحراء الواحات

كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة ملابسات اختطاف عامل لطفل واحتجازه بصحراء الواحات بعد تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاولة المتهم ذبحه لتقديمه قربانا للجن لفتح مقبرة أثرية.

كشفت التحريات التي أجريت بقيادة اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث أن عددا من الأعراب سمعوا صرخات طفل بمنطقة صحراء الواحات البحرية، وتبين أن شابا يحتجزه بأحد المناطق فتم التحفظ عليه وإبلاغ الشرطة، انتقلت على الفور قوة امنية برئاسة المقدم هيثم سكر رئيس مباحث الواحات البحرية، وتبين من الفحص ان الطفل المختطف توجد بين والده وبين المتهم خلافات بسبب شراكتهما في مزرعة وقطعة أرض ومبلغ مالي حوالي ١٥٠ ألف جنيه ما دفع الشاب لخطف طفل شريكه واصطحابه إلى منطقة نائية بالواحات واحتجازه.

واضافت التحريات ان ما تردد بين الأهالي وعلي مواقع التواصل الاجتماعي بمحاولة المتهم ذبح الطفل لفتح مقبرة أثرية وتقديمه قربانا للجن ليس له أساس من الصحة حيث أقر المتهم في التحقيقات التي أجرتها النيابة ان خلافاته مع شريكه ورفض إعطائه مستحقاته المادية دفعته لخطف نجله واحتجازه بالصحراء، تم تحرير محضر بالواقعة وأحاله اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة للنيابة العامة التى أمرت بحبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الخطف واحتجاز دون وجه حق.