الشرطة تثأر لشهيد ليلة القدر النقيب عمر ياسر.. مقتل الزونجي في تبادل لإطلاق النيران بالشرقية

الشرطة تثأر لشهيد ليلة القدر النقيب عمر ياسر.. مقتل الزونجي في تبادل لإطلاق النيران بالشرقية الشهيد النقيب ياسر عمر

تمكّن رجال مباحث مديرية أمن الشرقية برئاسة اللواء جرير مصطفي، مدير أمن الشرقية من قتل "محمود الزونجي" 24 سنة، وشهرته الزونجي والمقيم بالسعادات مركز بلبيس، والمتهم بقتل النقيب "عمر ياسر عبدالعظيم" معاون مباحث مركز شرطة أبو حماد، الذي لقّب بشهيد ليلة القدر، عقب تبادل إطلاق النيران مع قوات أمن الشرقية، بمدخل كفر جمعة التابعة لمركز الزقازيق عقب اكتشاف القوات مكان اختباء المتهم وبرفقته عدد من العناصر شديدة الخطورة، واستمر تبادل النيران لأكثر من 4 ساعات.

فيما تلقى اللواء جرير مصطفي، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير البحث الجنائي بالمحافظة يفيد بتمكن قوة من مديرية أمن الشرقية بالتنسيق مع رجال مباحث مركز الزقازيق والأمن العام والأمن الجنائي من تحديد مكان اختباء عنصر إجرامي شديد الخطورة والمتهم بقتل معاون مباحث مركز أبوحماد .

وعلي الفور توجهت المأمورية إلي قرية كفر جمعة التابعة لمركز الزقازيق وعقب مشاهدة المتهم وبرفقته عدد من العناصر الإجرامية للقوات، بادروا بإطلاق النيران صوب قوات الشرطة وتمكن رجال مديرية أمن الشرقية من إصابة "الزنوجي" وقتله.. وجار تحرير محضر بالواقعة.

كان النقيب "عمر ياسر" معاون مباحث أبوحماد لقي مصرعه نتيجة إصابته علي يد مجهولين أثناء محاولته ضبط عنصر إجرامي قام بسرقة سيارة أحد المواطنين بالإكراه وتلقى اللواء جرير مصطفي، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا قبل أيام من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغاً من أحد المواطنين بقيام مجهولين بسرقة سيارته بطريق "بلبيس- أبوحماد" دائرة مركز أبوحماد، وأثناء نزول قوة من مباحث أبوحماد بقيادة رئيس المباحث والمعاونين ومأمور المركز، مع المبلغ لملاحقة الجناة، بادر المتهم ومرافقوه بإطلاق النار.

وأثناء ضبطهم أطلق الجناة النيران على القوات، ما أسفر عن استشهاد معاون مباحث أبوحماد النقيب عمر ياسر عبد العظيم، إثر إصابته بطلق ناري وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى بلبيس العام.