أحمد موسى يوجه رسالة إلى الإمارات بعد القبض على الإرهابي أيمن شوشة

أحمد موسى يوجه رسالة إلى الإمارات بعد القبض على الإرهابي أيمن شوشة احمد موسي

أشاد الإعلامى أحمد موسي بشرطة الشارقة فى دولة الإمارات بعد القبض على الإرهابي أيمن شوشة بعد مشاركته لخبر استهداف كمين العريش، معبرًا عن شماتته في الشهداء من خلال منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي".

وكتب موسي على صفحته بموقع "فيس بوك" ما فعلته شرطة الإمارات من سرعة القبض علي المؤيد للإرهابيين لمجرد كتابة تويتة يعلن فيها فرحته بإغتيال شهداء كمين العريش وترحيله لمصر خبر سار. واختتم: "حاسبوهم لان خطرهم لايقل عن القتلة منفذو الجريمة".

رسالة قوية مفادها أن العالم العربي جسد واحد، وقضيته واحدة، عزم قادته على اقتلاع الإرهاب ورؤوسه من وطننا، وهو ما جسدته دولة الإمارات، وجهازها الأمني باعتقال أيمن شوشة الشامت في استشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين، بيد الإرهاب الغادر، في أول أيام العيد.

وتهللت مواقع التواصل الاجتماعي فرحا بخبر القبض على أيمن شوشة المصري المقيم بدولة الإمارات، والذي عبر عن سعادته عقب استهداف الإرهاب لكمين أمني غرب مدينة العريش.

وعقب استهداف عناصر إرهابية لكمين أمني بالعريش؛ حيث أعلنت "الداخلية" أن عددًا من العناصر الإرهابية استهدفت فجر أمس، الأربعاء، كمين البطل الأمني، جنوب مدينة العريش، مما أسفر عن مقتل 5 من العناصر الإرهابية واستشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين، عبر أيمن شوشة المصري المقيم في الإمارات عن سعادته باستشهاد أبطال الكمين.

وعبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» كتب أيمن شوشة، المصري المقيم في دولة الإمارات، عن سعادته باستهداف الإرهاب لأبناء قوات الأمنية المصرية في العريش، حيث قام بنشر صورة خبرية للحادث الإرهابي معلقا عليها: «أحلى عيدية دي واللا ايه».

ساعات قليل وتم تتبع حسابات أيمن شوشة، المصري الشامت في استشهاد عناصر كمين البطل بالعريش، لتلقي قوات أمن الإمارات القبض عليه، وتجرى إجراءات اعتقاله، ومن ثم إجراءات ترحيله إلى مصر، لتتم محاكمته أمام القضاء المصري.

وقد قامت شرطة إمارة الشارقة باعتقال أيمن شوشة وترحيله إلى مصر، تمهيدا لمحاكمته، وفق عدد من الأنباء التي تم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي.